الإفراج عن بريء قضى أربعة عقود في السجن

الأحد 2014/11/23
تراجع الشاهد عن أقواله يدفع المحكمة لتبرئة جاكسون

كليفلاند- أفرج أمس الأول الجمعة عن رجل من ولاية أوهايو الأميركية قضى 39 سنة في السجن بسبب جريمة قتل لم يرتكبها، بعد أن أصبح السجين الذي قضى أطول فترة سجن في الولايات المتحدة، ثم تتم تبرئته.

قال ريتشارد مكموناغل قاضي مقاطعة كوياهوغا لريكي جاكسون (57 عاما) قبل الإفراج عنه يوم الجمعة: “الحياة مليئة بالانتصارات الصغيرة، وهذا واحد منها”.

وكان جورج مكموناغل والد مكموناغل هو القاضي الأصلي في قضية جاكسون عام 1975. وأفرج عن رجل ثان أدين في القضية اسمه ويلي بريدغمان (60 عاما) بعد جاكسون بفترة وجيزة الجمعة، بعد إسقاط الاتهامات التي كانت موجهة إليه.

وأدين جاكسون إلى جانب بريدغمان وشقيق بريدغمان بتهمة قتل هارولد فرانكس، وهو مسؤول توصيل شيكات مصرفية بمنطقة كليفلاند بعد أن شهد إيدي فيرنون البالغ من العمر 12 عاما بأنه رأى الهجوم. وتراجع فيرنون الذي يبلغ عمره الآن 53 عاما عن أقواله، وقال للسلطات إنه لم ير قط الجريمة. ولم يكن هناك دليل آخر يربط جاكسون بجريمة القتل. والفترة التي قضاها جاكسون في السجن تمثل أطول فترة يقضيها سجين قبل تبرئته.

24