الإفراج عن صحافيين في السودان بفعل الضغوط

الاثنين 2018/01/22
الاعتقالات في السودان تعكس أحوال حقوق الإنسان "الرديئة"

الخرطوم- أفرجت السلطات السودانية الأحد عن مراسلين لوكالتين أجنبيتين اعتقلتهما منذ نحو أسبوع خلال احتجاجات على غلاء الأسعار. وكشفت مصادر أن جهاز الأمن والمخابرات أطلق سراح مراسلي وكالتي “رويترز” و“فرانس براس”، خالد عبدالعزيز وعبدالمنعم أبوإدريس، بعد اعتقالهما الأربعاء الماضي أثناء تغطيتهما لمسيرة احتجاجية.

وجاءت الخطوة استجابة لضغوط تعرضت لها الخرطوم، كان أشدها من الخارجية الأميركية، التي وصفت ما حدث بأنه يعكس أحوال حقوق الإنسان “الرديئة” في هذا البلد.

ووفق “سودان تربيون” فقد تم إطلاق سراح أيضا الصحافي شوقي عبدالعظيم بقناة “سودانية 24”، ورشان أوشي من صحيفة “المجهر السياسي” وامتنان الرضي من صحيفة “اليوم التالي”، ومجدي العجب من صحيفة “الوطن”.

ولم يتم الإفراج عن أمل هباني “صحافية حرة” والصحافي كمال كرار، وهو عضو لجنة مركزية بالحزب الشيوعي. وتشهد مدن سودانية احتجاجات ردا على ارتفاع سعر الخبز لأكثر من الضعف جراء وقف شراء الطحين لفائدة الشركات الخاصة.

2