الإفراج عن عسكريين قاتلوا مع القذافي

الخميس 2017/08/31
الافراج عن 98 سجينا

مصراتة (ليبيا) – قرر المدعي العام العسكري بمدينة مصراتة الإفراج عن 98 سجينًا عسكريًا من النظام السابق، كانوا بسجن السكت العسكري بالمدينة.

وقال المصدر لموقع “بوابة الوسط” المحلي إن السجناء أفرج عنهم بناء على قرار المدعي العام العسكري رقم 23 لسنة 2017، موضحًا أنهم قضوا ثلثي المدة، بعد تدخل اللجنة المكلفة والمجلس البلدي ومجلس الحكماء بمصراتة.

وأوضح أنه من بين المفرج عنهم ضباط برتب عالية، وآخرون من مناطق تاورغاء وطرابلس وسرت وزليتن وبني وليد.

ورحب مجلس بلدية مصراتة بقرار العفو الصادر عن المدعي العسكري. وثمّن المجلس في بيان الأربعاء، جهود المؤسسات القضائية ولجنة متابعة السجون بالبلدية، ومجلس أعيان مصراتة للشورى والإصلاح في الإفراج عن العسكريين الذين ينحدرون من 22 مدينة ليبية، معتبرًا العفو خطوة مهمة على طريق المصالحة الوطنية.

ودعا المجلس كل المناطق والقبائل إلى فتح صفحة جديدة من الصفح والعفو والتسامح والتصالح، والعمل على رأب الصدع ولمّ الشمل ونبذ الفرقة.

وعقب سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي اعتقلت الميليشيات التي حاربت مع حلف شمال الأطلسي “الناتو”، عددا من ضباط الجيش الذين لم ينشقوا عن النظام وحاربوا معه حتى سقوطه.

وسبق لمصراتة أن أطلقت سراح المئات من المساجين المحسوبين على النظام السابق كان آخرها إطلاق سراح العميد بشير حميد، المسؤول السابق بمكتب الاتصال باللجان الثورية، والعميد عبدالنبي ضو بن رمضان القذافي، رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية في سرت إبان النظام السابق.

وقادت مدينة مصراتة حرب الإطاحة بنظام القذافي، ويتهمها الليبيون بالسعي للهيمنة على البلاد.

4