الإفراج عن 1118 سجينا في مصر بعفو رئاسي

لجان مصلحة السجون تنهي أعمالها إلى مطابقة القرار على 395 نزيلا في السجون يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، والإفراج الشَرطي عن 723 آخرين.
الأربعاء 2018/08/08
الإفراج عن الشباب المحبوسين في قضايا مختلفة

القاهرة- أعلنت السلطات المصرية الثلاثاء الإفراج عن 1118 سجينا بعفو رئاسي، في ثاني قرار بالعفو عن سجناء خلال أسبوع. وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان “انتهت أعمال لجان مصلحة السجون إلى مطابقة القرار على 395 نزيلا في السجون يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، والإفراج الشَرطي عن 723 آخرين”.

و”الإفراج الشرطي” يتطلب توافر عدة شروط يتعلق بعضها بالعقوبة المحكوم بها، والبعض الآخر بالمدة التي يجب أن يقضيها المحكوم عليه بالسجن، فضلا عن الشروط التي يجب أن تتوافر في المحكوم عليه ذاته. ولم يوضح البيان ما إن كانت تضم قائمة المُفرج عنهم أيا من المسجونين على خلفية سياسية.

والجمعة الماضي، أعلنت مصر الإفراج عن 66 سجينا بموجب عفو رئاسي، عقب أيام من انعقاد مؤتمر للشباب حضره الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، غرب القاهرة، اعتاد إصدار قرارات بالعفو عن السجناء أثناء أو عقب انعقاد مؤتمرات مماثلة للشباب. وقرر السيسي في أكتوبر 2016، تشكيل لجنة لبحث العفو عن شباب محبوسين في قضايا مختلفة وبينها قضايا التظاهر.

2