"الإفراط في التفكير" في تونس من تهمة إلى جائزة

السبت 2016/01/09
القرمازي من متهم إلى متوج بجائزة الافراط في التفكير

تونس – قبل أشهر قليلة كان “الإفراط في التفكير” تهمة زجت بمخترع تونسي في السجن، بعدما اخترع صاروخا كتب عليه “تونس حرة”، غير أنها تحولت اليوم إلى اسم جائزة في البلاد ذاتها، وذلك لأجل النهوض بالملكات العلمية والثقافية للتونسيين.

وقال رئيس الجمعية التونسية لتنمية القدرات الفنية والعلمية عبدالحكيم الخماسي، إن جمعيته أطلقت مسابقة وطنية للمشاريع العلمية والتنموية، سيتم تتويج الفائز فيها بـ”جائزة تونس للإفراط في التفكير”.

وأضاف الخماسي أن هذه المسابقة ستنظم ضمن فعاليات الدورة الثانية للمؤتمر الوطني للنهوض بالمجال العلمي والثقافي التي ستعقد من 21 إلى 23 مارس المقبل في مدينة العلوم بالعاصمة تونس.

وتعود قصة “الإفراط في التفكير” إلى حادثة اعتقال التونسي حاتم القرمازي، لاتهامه بصناعة الأسلحة والمتفجرات في سبتمبر الماضي بعدما نشر صورا له على مواقع التواصل وهو يحمل صاروخا.

وقد وجهت السلطات لحاتم تهمة “الإفراط في التفكير” في سابقة من نوعها وفق ما نقلته أسرته، بينما أشارت السلطات التونسية إلى أن التهمة الحقيقية هي صناعة متفجرات دون ترخيص، وذلك رغم أن حاتم كان قد أخبر الوحدات العسكرية بمدينته عن نيته اختراع هذا الصاروخ، مؤكدا أن الاختراع يبقى لدواع سلمية مطالبا السلطات باحتوائه والاستفادة من قدراته، وذلك قبل أن يتم الإفراج عنه.

24