الإفراط في تناول مضادات الأكسدة يزيد خطر الوفاة

الاثنين 2015/11/23
بعض الفيتامينات قد يسبب مشاكل صحية بدلا من المحافظة على الصحة

تلعب مضادات الأكسدة دورا هاما في وقاية الجسم من العديد من الأمراض وتخليصه من الجزيئات السامة الناتجة عن التعرض للشمس والإكثار من الأطعمة السريعة والتدخين والكافيين.

ورغم فوائد هذه المضادات فإن الكثير من الدراسات أثبتت مؤخرا أن الإفراط في تناول مضادات الأكسدة يتسبب في حدوث أضرار خطيرة لصحة الإنسان.

وحذرت دراسة علمية بالأكاديمية القومية للعلوم في الولايات المتحدة الأميركية من مخاطر الإفراط في تناول أقراص الفيتامينات الإضافية المتمثلة في مضادات الأكسدة، ومن أهمها فيتامينات سي وهـ ومعدن السيلينيوم وبيتا كاروتين‏. وحدد الفريق البحثي الجرعات الآمنة التي يمكن للإنسان تناولها بأمان.

وخلصت الدراسة إلى أن تناول جرعات كبيرة من بعض الفيتامينات قد يسبب مشاكل صحية بدلا من المحافظة على الصحة. فالإفراط في تناول مادة بيتا كاروتين على سبيل المثال يزيد من احتمال الإصابة بالسرطان عند المدخنين بشكل خاص.

ونصح خبراء التغذية بعدم تناول أقراص مادة بيتا كاروتين على الإطلاق، إلا في حالة الإصابة بنقص في فيتامين هـ. كما أظهرت دراسة أخرى أن تناول جرعات كبيرة جدا من فيتامين سي يسبب أضرارا لمادة “دي ان أي” الموجودة في خلايا الجسم.

وتوصل العلماء إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات غذائية تحتوي على مضادات الأكسدة لا يعيشون بالضرورة لفترة أطول من غيرهم، بل ربما على العكس يعيشون عمرا أقل، إذ أن بعض هذه المركبات قد يزيد خطر الوفاة. ووجد الباحثون في مركز تحالف كامبريدج الصحي في سومرفيل، أن الأشخاص الذين تناولوا مضادات الأكسدة “بيتا كاروتين” وفيتامين هـ، وجرعات عالية من فيتامين أ، قد ازداد لديهم خطر الوفاة.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة بيتر كوهين، إن هذه الدراسة تؤكد ما عرفناه من قبل وهو أن مضادات الأكسدة ليست فعالة في إنقاذ الحياة أو جعل الأشخاص أكثر صحة.

وقارن العلماء في دراستهم معدلات الوفاة عند الأشخاص الذين تناولوا واحدا من أصل خمسة مكملات تحتوي على مضادات الأكسدة المختلفة، مع أشخاص تناولوا دواء وهميا أو لم يتناولوا شيئا.

ونظر الباحثون في بيانات تعود لـ78 تجربة نشرت بين العامين 1977 و2012 وشملت قرابة ثلاثمئة ألف راشد في عمر معدله 63 عاما، أغلبهم تناولوا مضادات الأكسدة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.

وكان 73 بالمئة ممن شاركوا في التجارب يتمتعون بصحة سليمة، مقابل 27 بالمئة كانوا يعانون من أمراض مزمنة بينها مشاكل في القلب والسكري والزهايمر وأمراض العين المرتبطة بالتقدم في السن.

وتبين أن خطر الموت كان أكثر بنسبة 4 بالمئة عند الذين تناولوا مضادات الأكسدة لفترة من الزمن مقارنة بالذين تناولوا دواء وهميا.

وحذرت دراسة سويدية من الأضرار الصحية المحتملة الناجمة عن تناول المكملات الغذائية المحتوية على مضادات الأكسدة، والتي يتناولها الملايين من الأشخاص حول العالم.

وأشارت الدراسة التي أشرف عليها باحثون من أكاديمية سالغرينيسكا السويدية إلى أن مضادات الأكسدة التي توجد في صورة مكملات غذائية ترفع فرص الإصابة بمرض السرطان، وترفع معدلات انتشار سرطان الدم “ميلانوما” في الجسم بمعدل الضعف.

17