الإماراتيون بالخارج يصوتون للمرة الأولى في الانتخابات

تجرى الانتخابات بالإمارات يوم الخامس من أكتوبر المقبل ويتنافس فيها 495 مرشحا.
الأحد 2019/09/22
تستمر عملية التصويت بالخارج على مدار يومين

أبوظبي – يصوّت الإماراتيون المقيمون خارج بلادهم للمرة الأولى لاختيار أعضاء المجلس الوطني الاتحادي (البرلمان) الأحد.

ومن المقرر أن تستقبل سفارات الإمارات وقنصلياتها ومقار البعثات الدبلوماسية حول العالم أعضاء الهيئات الانتخابية المتواجدين بالخارج للإدلاء بأصواتهم في رابع دورات المجلس الوطني الاتحادي، وهي المناسبة الأولى من نوعها التي يتاح فيها للإماراتيين بالخارج التصويت في الانتخابات. وتستمر عملية التصويت بالخارج على مدار يومين في 118 مركزا انتخابيا، أعدتها اللجنة الوطنية للانتخابات بالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وقال عبدالرحمن العويس، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، إن فتح باب التصويت خارج الدولة يهدف إلى ضمان المشاركة الأوسع في العملية الانتخابية، من خلال تمكين مختلف أعضاء الهيئات الانتخابية، بمن فيهم المتواجدون خارج الدولة للعمل أو الدراسة أو أي مهام أخرى، من المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 وممارسة حقهم الانتخابي لاختيار ممثلين عنهم يحملون قضاياهم واحتياجاتهم إلى أروقة المجلس.

وأكد “حرص مواطني الدولة المتواجدين في الخارج على المشاركة في العملية الانتخابية انطلاقا من ولائهم وانتمائهم الوطني، اقتضى توفير كافة الاستعدادات لضمان الجاهزية الكاملة للمراكز الانتخابية المخصصة للتصويت في البعثات الدبلوماسية”.

وذكر أن اللجنة الوطنية للانتخابات تعاونت مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لإعداد كافة مراكز التصويت المنتشرة حول العالم، وضمان شفافية ونزاهة ودقة العملية الانتخابية وسيرها بسلاسة وانتظام وفق أفضل المعايير.

وأكد أن اللجنة الوطنية للانتخابات قررت استثناء الناخب في الخارج من إبراز بطاقة الهوية الأصلية والاكتفاء بصورة البطاقة وإبراز جواز السفر أو أي وثيقة رسمية تحتوي على صورة الناخب، وذلك ضمن السعي لتسهيل عملية التصويت خارج الدولة على الطلبة والمرضى والمسافرين في الخارج.

وتجرى الانتخابات بالإمارات يوم الخامس من أكتوبر المقبل ويتنافس فيها 495 مرشحا. ويتم في اليوم نفسه إعلان نتائج الفرز، بينما يتم اعتماد القائمة النهائية للفائزين يوم 13 من نفس الشهر.

3