الإمارات العالمية للألمنيوم مستعدة جيدا لرسوم ترامب

الشركة الإماراتية: مستعدون جيدا لأي أوضاع تنشأ في السوق بعد إعلان الرئيس الأميركي.
الاثنين 2018/03/05
قدرة تنافسية عالية لمواجهة الصدمات

أبوظبي – قالت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أمس إنها “مستعدة جيدا” لأي أوضاع في السوق إذا مضى الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدما في فرض رسوم كاسحة على واردات الصلب والألمنيوم.

ونسبت وكالة رويترز إلى متحدث باسم الشركة رويترز قوله إن الولايات المتحدة تعد سوقا مهمة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى جانب أوروبا وآسيا والسوق الإماراتية المحلية.

لكنه أضاف أن الشركة “مستعدة جيدا لأي أوضاع قد تنشأ في السوق”، بعد إعلان الرئيس الأميركي بأنه سيفرض رسوما باهظة على إمدادات الصلب والألمنيوم إلى أسواق الولايات المتحدة.

وأكد ترامب نهاية الأسبوع الماضي أنه سوف يفرض رسوما بنسبة 25 بالمئة على واردات الصلب و10 بالمئة على الألمنيوم دون استثناء أي دولة.

والإمارات ثالث أكبر مصدر للألمنيوم إلى الولايات المتحدة بعد كندا وروسيا. وتحتل الشركة المرتبة الثالثة بين أكبر منتجي الألمنيوم في العالم، والأولى عالميا خارج الصين.

وأثارت خطط الرئيس الأميركي موجة انتقادات وتهديدات من قبل أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة وخاصة الاتحاد الأوروبي والصين وكندا وسط تحذيرات من نشوب حروب تجارية عالمية.

وسخر ترامب من تلك التحذيرات قائلا إن “الحروب التجارية جيدة ومن السهل كسبها” وذهب أبعد من ذلك بالإشارة إلى إمكانية فرض رسوم أوسع على الكثير من الواردات الأميركية.

ويرى محللون أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تتمتع بقدرة تنافسية كبيرة ويمكنها مواجهة تلك الرسوم خاصة أنها تملك أسواقا بديلة كثيرة، بعد أن صدرت منتجاتها إلى 336 عميلا في 54 دولة في أنحاء العالم خلال العام الماضي.

وأعلنت الشركة وهي أكبر شركة صناعية إماراتية خارج قطاع النفط والغاز أن صافي أرباحها في العام الماضي قفز بنسبة 59 بالمئة بمقارنة سنوية ليصل إلى 900 مليون دولار.

11