الإمارات تبدأ تصدير الحديد للولايات المتحدة

الاثنين 2013/09/02
حديد الإمارات يغزو أسواق أميركا

أبوظبي- أعلنت شركة حديد الإمارات أنها صدّرت 13 ألف طن من المقاطع الإنشائية الثقيلة المصنعة في الإمارات إلى الولايات المتحدة الأميركية لتستخدم في قطاع الانشاء والتعمير، وهي أول شحنة من نوعها تصدر لأميركا.

وقالت الشركة في بيان إن المقاطع الإنشائية الثقيلة التي صدرتها إلى أسواق الولايات المتحدة هي أول صادرات من نوعها لها إلى قارة أميركا الشمالية.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي للشركة إن منتجات حديد الإمارات باتت تلقى صدى واسعا في أنحاء العالم بدليل أنها أصبحت موجودة في أغلبية الأسواق العالمية وحتى في أسواق الدول الصناعية المتقدمة. وأشار الى نوعية وجودة منتجات الشركة التي باتت تفتح أمامها أبواب الأسواق العالمية النامية منها والمتقدمة.

وأضاف أن حديد الإمارات نجحت في زيادة كميات صادراتهــــا إلى الاسواق الاقليميــــة إضافــــــة إلى أسواق شبـه القارة الهندية والقارتين الآسيوية والأفريقية، ودخلت أخيرا الى أسواق الدول الصناعية المتقدمة في أوروبا وأميركا مما يدل على ثقة هذه الأسواق بجودة المنتج الاماراتي.

وأشار إلى أن أطنان الحديد الذي تم استيراده من الإمارات سوف تدخل في عمليات بناء مشاريع عدة في الولايات المتحدة الأميركية منها الأبنية التجارية والسكنية ومنصات التنقيب عن النفط والطاقة والبتروكيماويات.

يذكر أن وحدة درفلة المقاطع الإنشائية الثقيلة التابعة للشركة والتي بدأت أعمالها في شهر يناير من العام 2012 تقوم بتصنيع شعاع الصلب المتوازي الأطراف والعواميد والركائز بعمق 914 مليمترا وعرض 419 مليمترا والقنوات المتوازية الأطراف بعمق 430 مليمترا.

وكانت حديد الإمارات رفعت طاقتها الإنتاجية في عام 2012 إلى 3.5 مليون طن متري بعد الانتهاء من مرحلتي توسعة بتكلفة بلغت نحو 2.72 مليار دولار أميركي.
11