الإمارات تبني مخزون نفط استراتيجي في الهند

الأربعاء 2014/07/09
الإمارات تنمي قوتها النفطية

نيودلهي – قالت الحكومة الهندية إنها تجري محادثات لتأجير منشآت استراتيجية لتخزين النفط تعتزم إنشاءها، لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في ظل تحرك نيودلهي لحماية اقتصادها من الارتفاعات المفاجئة في أسعار النفط وتعطل الإمدادات.

وتستورد الهند رابع أكبر دولة مستهلكة للخام في العالم نحو 80 بالمئة من احتياجاتها النفطية وتعمل على بناء مستودعات تخزين للطوارئ تحسبا لأي مخاطر تهدد أمن الطاقة.

وكانت الهند تخطط في البداية لاستبعاد أي مشاركة أجنبية في ملء منشآت التخزين الإستراتيجية ولكنها تميل حاليا لإبرام صفقات على غرار تلك التي أبرمتها أدنوك مع اليابان وكوريا الجنوبية في وقت سابق.

ويضع مثل هذا الاتفاق في الاعتبار دور الهند المتنامي كمركز تكرير إقليمي. وتستورد الهند نحو 16 مليون طن من الخام شهريا وهو ما يزيد على حجم استهلاكها وتصدر نحو ثلث هذه الكمية في صور منتجات مكررة. وقال أحد المصدرين “لم يتم بلورة التفاصيل النهائية للخطة حتى الآن ولكن أدنوك قالت إن بإمكانها استئجار مساحة تكفي مليوني طن” بعد اجتماع عقده ممثلوها مع مسؤولون هنود في الآونة الأخيرة.

ولم يتضح متى سيتم استكمال الاتفاق مع أدنوك. وقال مصدر حكومي إن إبرام اتفاق نهائي مع أدنوك يتوقف على حصولها على إعفاءات ضريبية مثل إلغاء الضريبة على دخول النفط الى البلاد وكذلك الحصول على تصريح بإعادة تصدير الشحنات.

وفي العام الماضي استأجرت أدنوك مستودعات تسع لتخزين 6 ملايين برميل من النفط في كوريا الجنوبية. وسول هي صاحبة الحق الأول في السحب من المخزونات في حالات الطوارئ بينما يسمح الاتفاق لأدنوك بنقل الشحنات إلى دول أخرى في المنطقة لمواجهة أي تغير في نمط الطلب.

11