الإمارات تتصدر مانحي المساعدات لليمنيين في 2019

المساعدات المقدمة من الإمارات لليمن شملت 15 قطاعا رئيسيا وتضمنت 49 قطاعا فرعيا بما يدل على شمولية تلك المساعدات وامتدادها لكافة مظاهر الحياة في اليمن.
الجمعة 2019/07/12
دور إماراتي ريادي

نيويورك - أظهر تقرير أممي حديث أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تبوّأت المركز الأول عالميا كأكبر دولة مانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية للشعب اليمني لعام 2019.

وصدر التقرير عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” وتعلّق بمستوى التمويل للخطة الأممية للاستجابة الإنسانية لليمن وما تمّ تقديمه في إطار ذلك منذ بداية العام الحالي وإلى غاية الثاني من يوليو الجاري.

وتظهر أرقام رسمية بلوغ حجم المساعدات الإماراتية المقدمة للشعب اليمني منذ 2015 إلى يونيو 2019 ما مقداره 5.59 مليار دولار، حيث حازت المساعدات الإنسانية ما نسبته 34 بالمئة وبقيمة قدرها 1.89 مليار دولار إجمالي المساعدات الإماراتية، بينما استحوذت المساعدات التنموية وإعادة التأهيل ومشاريع دعم إعادة الاستقرار على 66 بالمئة من قيمة المساعدات بمبلغ 3.7 مليار دولار وذلك كمساهمة في جهود إعادة الإعمار في عديد من المحافظات اليمنية المحررة وتوفير سبل العيش والاستقرار لسكانها.

وشملت المساعدات المقدمة من الإمارات لليمن 15 قطاعا رئيسيا وتضمنت 49 قطاعا فرعيا بما يدل على شمولية تلك المساعدات وامتدادها لكافة مظاهر الحياة في اليمن.

وفي سياق متصل بالجهد الإنساني الإماراتي في اليمن، أعلن الخميس عن تدشين دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، حملة لعلاج وباء الكوليرا والوقاية منه، في عدد من المناطق والمديريات المهدّدة بالوباء في محافظة تعز بجنوب غرب اليمن.

وقدمت الهيئة مساعدات طبية تم توزيعها على المراكز الصحية في مديرية الوازعية بهدف السيطرة على وباء الكوليرا والقضاء عليه، فيما ستشهد الحملة التي ستسمر حوالي أسبوع تطهير عدد من آبار المياه وردم المستنقعات للتخلص من البكتيريا الناقلة للمرض، كما سيتم نشر فرق للتوعية بهدف تعريف الأهالي وتوعيتهم بأسباب مرض الكوليرا وأعراضه وكيفية انتقال العدوى وطرق الوقاية من المرض، إلى جانب إمداد السلطات المحلية بالأدوية والأدوات الخاصة بتطهير المياه.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي لليمن، إنّه تم التدخل العاجل لعلاج مرضى الكوليرا، من خلال إرسال فرق طبية وتوفير الأدوية اللاّزمة للمراكز والوحدات الصحية، مشيرا إلى أن الحملة تهدف للتخلص من هذا
الوباء الذي يهدد حياة سكان مناطق الحرثة والمخشب والموجع والمحور والشعوب وحصيب القوبة بمديرية الوازعية.

3