الإمارات تحجز مقعدا على متن سويوز نحو الفضاء الخارجي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يصف إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء بالخطوة التاريخية التي تؤذن ببداية مرحلة جديدة.
الخميس 2018/06/21
خطوة إماراتية فعالة

دبي - وقّعت الإمارات وروسيا اتفاقية تعاون لإرسال أول رائد فضاء إماراتي للمشاركة في الأبحاث العلمية ضمن بعثة فضاء روسية إلى محطة الفضاء الدولية، خلال عام.

ووصف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات حاكم دبي، إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء بالخطوة التاريخية التي تؤذن ببداية مرحلة جديدة تكتمل فيها رؤية الإمارات للفضاء.

وأضاف “هذه الرؤية بدأت تكتمل عبر تصنيع مسبار المريخ، وإنجاز أول مجمع لتصنيع الأقمار الصناعية بالكامل وطنيا، وتدريب رواد فضاء إماراتيين، وامتلاك منظومة علمية وبحثية متكاملة”.

وقال مسؤولون في مركز محمد بن راشد للفضاء، الأربعاء، للصحافيين إن الاتفاقية تم توقيعها مع وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”، وبموجبها سيتم، خلال عام، إرسال رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة “سويوز إم إس” الفضائية.

وكان المركز المذكور قد أعلن في وقت سابق عن اختيار 75 شابا و20 فتاة من أبناء الإمارات لبرنامج رواد الفضاء، ومن المقرر اختيار أربعة منهم ليكونوا رواد فضاء يتم تدريبهم وإعدادهم لإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهمات علمية متعددة.

وأبدت دولة الإمارات خلال السنوات الماضية اهتماما كبيرا باقتحام المجالات العلمية والتكنولوجية الحديثة، موجهّة جزءا من ثروتها نحو تأسيس قاعدة وطنية لجلب العلوم وتوطينها من خلال تكوين كفاءات محلّية في مختلف المجالات بما في ذلك مجال الفضاء وبحوثه.

وضمن تركيبتها الحكومية تخصّص الإمارات وزارة للذكاء الاصطناعي، وأخرى للعلوم المتقدّمة، وسبق لها أن حدّدت عام 2020 “عاما فريدا لقطاع الفضاء” سيشهد إطلاق أول مسبار عربي إلى كوكب المريخ لتكون الإمارات بذلك من بين تسع دول فقط حول العالم تسعى إلى استكشاف الكوكب.

3