الإمارات تختار "عام زايد" شعارا لسنة 2018

الاثنين 2017/08/07
عرفان بالجميل لرجل أعطى الكثير لبلده

أبوظبي - أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأحد، وضع عام 2018 تحت شعار “عام زايد” وذلك احتفاء بمرور 100 سنة على ميلاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإبراز دوره في تأسيس وبناء دولة الإمارات الحديثة وما حقّقه من إنجازات كبيرة محليا وإقليميا ودوليا.

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” أيضا إلى تزامن الإعلان عن “عام زايد” مع تولّي الشيخ زايد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي في السادس من أغسطس 1966.

وشرحت أنّه سيتم تركيز العمل خلال العام الجديد على إبراز دور الشيخ زايد بوصفه رمزا للوطنية وحب الوطن وتخليد إرثه عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.

ونقلت قول رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد في بيان بالمناسبة إن اختيار عام 2018 ليكون عام زايد يجسد المكانة الاستثنائية والفريدة التي يمثلها الشيخ زايد لدى كل الاماراتيين بوصفه قائدا عصريا يحظى بتقدير جميع شعوب ودول المنطقة والعالم. وبيّن الشيخ خليفة بن زايد أنه “في يوم السادس من أغسطس بدأ عهد جديد بتولي المغفور له الشيخ زايد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي ومعه بدأت المسيرة المباركة تجاه الوحدة والتنمية وبناء الإنسان”.

وأضاف “أن الفقيد وضع الأسس والمرتكزات الصلبة لدولة الاتحاد القوية التي باتت نموذجا تنمويا ناجحا بكل المقاييس واستطاعت أن توازن بين متطلبات الحداثة والخصوصية الحضارية والثقافية والمجتمعية لدولة الإمارات”، معتبرا أن “عام زايد يمثل مناسبة وطنية عظيمة نستحضر خلالها بكل فخر واعتزاز وعرفان وتقدير سيرة مؤسس الدولة الشيخ زايد آل نهيان وما تركه من ميراث عميق من القيم والمبادئ والتقاليد الراسخة التي ميزت الشخصية الإماراتية وجسدت قوّتها الناعمة في المنطقة والعالم”.

ودعا إلى جعل العام 2018 عاما زاخرا بالإنجازات وصياغة المبادرات والفعاليات والبرامج التي تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة وتبرز الدور الريادي للفقيد في وضع الدولة على خارطة العالمية.

3