الإمارات تخصص 41 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة

الثلاثاء 2014/07/22
الإمارات لا تدخر جهدا في الوقوف إلى جانب أهل غزة

أبوظبي - أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة مساء أمس تخصيص 150 مليون درهم إماراتي (نحو41 مليون دولار) لإعادة إعمار قطاع غزة.

ووقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اتفاقية لبناء وإعمار القطاع.

وأكد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن "دولة الإمارات تتابع ما يجري على أرض غزة من أحداث مؤسفة بألم وحزن شديدين واحتلت معاناة أهلها الإنسانية مساحة كبيرة في فكر وتوجهات القيادة الإماراتية التي لم تدخر وسعا في تسخير الإمكانات من أجل مساندة الأشقاء وحشد الطاقات للوقوف بجانبهم ومساعدتهم على تجاوز ظروف المحنة».

وتابع : »من هذا المنطلق تجيء مبادرة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بإعادة تأهيل قطاع غزة حيث يتضمن المشروع بناء المساكن المتضررة من الأحداث الأخيرة التي تعرض لها القطاع إلى جانب إعادة تأهيل المؤسسات الصحية والتعليمية والخدمية».

وأوضح أن «مشروع إعمار غزة حلقة في سلسلة المشاريع التنموية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوجيهات القيادة الإماراتية ودعم المتبرعين والمانحين لمساندة الفلسطينيين وتحسين أوضاعهم الإنسانية».

وأشار إلى أن ما شهدته فلسطين من أحداث خلال السنوات الماضية تأثرت بها جميع مجالات الحياة الضرورية وكان للقطاع السكني والخدمي النصيب الأوفر من هذه الأضرار لذلك كان لزاما على هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن توليه اهتماما كبيرا فانتشرت مشاريعها التعميرية والإنشائية الكبرى في جميع مدن الضفة والقطاع ومنها على سبيل المثال إعادة بناء مخيم جنين وإنشاء ضاحية الشيخ زايد في القدس وحي الإمارات السكني في رفح ومدينة الشيخ زايد في بيت لاهيا ومستشفى رفح الخيري ومستشفى الشيخة سلامة بنت بطي للعيون في نابلس. وأكد عزم بلاده «إنجاز مشروع إعمار غزة بالسرعة الممكنة حتى تنعم الأسر الفلسطينية بالاستقرار والعيش الكريم».

ووقع الاتفاقية من جانب الهلال الأحمر حمدان المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بالإمارات ووقعها من جانب الأونروا بيتر فورد ممثل المفوض العام للمنظمة الدولية.

وكانت الإمارات أعلنت عن توجيه 52 مليون دولار مساعدات «لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة».

3