الإمارات تدخل نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون

الاثنين 2014/01/20
المشهد الإعلامي في الإمارات بدأ بالتغير بعيدا عن الاعتماد على الإعلام التقليدي

أبوظبي - أكدت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي للمنطقة الإعلامية في أبوظبي توفور 54 أن الإمارات تعد حاليا مقرا رئيسيا لمجموعات إعلامية إقليمية كبرى ومؤثرة وأن الإعلام أصبح يواكب مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وأوضحت في لقاء مع الإعلاميين والصحفيين بمقر تو فور54 أن خطة التوطين أفضت إلى رفع نسبة التوطين إلى معدلات مرضية حيث وصلت نسبة المواطنين العاملين في توفور 54 إلى 2.43 في المئة في العام 2013 مقارنة بـ 24 في العام 2010 وهي تقدم الدعم اللازم لتطوير المواهب والأفكار وتمويلها وتسهيل عملية إنتاجها لتحول بذلك الأفكار المبتكرة إلى أعمال إبداعي

وقالت إن حكومة الإمارات تعتبر العنصر البشري هو أساس التنمية والهدف الأسمى لأي مبادرة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، وبالتالي جاء تأهيل الكفاءات الإعلامية المواطنة وإتاحة الفرص لها لقيادة قطاع الإعلام في صلب جميع المبادرات التي تم إطلاقها في هذا المجال الهام بما في ذلك توفور 54 التي أسهمت في تحويل الإمارات إلى مركز إقليمي لقطاع الإعلام والقطاعات المرتبطة به.

نورة الكعبي
الإمارات تعتبر العنصر البشري أساس التنمية

وأضافت أنه في سبيل تلبية متطلبات الجمهور العربي في المحتوى التلفزيوني وضمان توفير محتوى يتفاعل معه الجمهور المستهدف قامت تو فور 54 بالانضمام إلى نظام قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في دولة الإمارات “تي فيو” حيث سيوفر نظام “تي فيو” معلومات وبيانات دقيقة وموثوقة حول نسبة مشاهدي التلفزيون بحيث تستطيع محطات البث والمعلنون والشركات الإعلامية الاستفادة منها لتحسين نوعية البرامج التلفزيونية والمواد الإعلانية المقدمة للجمهور، فيما تأتي هذه الشراكة بهدف تعزيز أداء قطاع الإعلام المرئي وتطوير معايير جديدة في تقديم المحتوى التلفزيوني وبشكل يرتكز على رأي المشاهد في ما يقدم له.

كما أشارت إلى أن اللغة العربية بدأت تأخذ حيزا على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير إذ أصبحت اللغة العربية من أسرع اللغات نموا على مختلف المواقع الاجتماعية مثل تويتر ويجري العمل على تطوير المحتوى الرقمي على الإنترنت من خلال عدة مبادرات منها “تغريدات”. الهدف من ذلك هو زيادة المحتوى العربي الرقمي وسد الفجوة الهائلة بين العدد الكبير لمستخدمي الإنترنت ممن يتحدثون العربية والنسبة المئوية المتواضعة للمحتوى العربي على الإنترنت.

من جهة أخرى أكدت نورة الكعبي أن المشهد الإعلام بدأ بالفعل في التغير بعيدا عن الاعتماد على الإعلام التقليدي كوجهة لجمع معلومات موثوقة والتوجه إلى الإعلام الإلكتروني، وتشير الدراسات إلى أن جيل الشباب اليوم يعتمد على المواقع الإلكترونية كمصدر لمعلومات موثوقة.

وتطرقت الكعبي الى اعمال أكاديمية كارتون نتورك للرسوم المتحركة و «المختبر الإبداعي» وغيرها من المبادرات والانشطة فضلا عن تلك التى تعاونت فيها تو فور 54 مع جهات اخرى.

18