الإمارات تدشن تجربة حكومية مبتكرة

الاثنين 2017/09/25
وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أثناء مشاركته في وضع حجر الأساس لإنشاء مبنى البعثة الدائمة لبلاده لدى الأمم المتحدة الجديد في نيويورك بحضور أنور قرقاش وزير الشؤون الخارجية وسلطان الجابر وزير الدولة

أبوظبي - تشرع دولة الإمارات العربية المتحدة، غدا الثلاثاء، في تطبيق تجربة الاجتماعات السنوية لحكومتها، والتي أقرّت في يونيو الماضي كجزء من عملية البحث والابتكار التي تميّز العمل الحكومي في هذا البلد الصاعد، والهادفة إلى إضفاء أعلى درجات النجاعة والمردودية عليه.

والاجتماعات التي ستحمل تسمية رسمية هي ”الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات” عبارة عن تجمّع وطني سنوي ضخم يجمع المسؤولين الحكوميين من مختلف القطاعات الوطنية الاتحادية والمحلية.

وتهدف الاجتماعات إلى توحيد العمل الحكومي كمنظومة واحدة على المستويين الاتحادي والمحلي، ومناقشة المواضيع التنموية بشكل سنوي وعلى كافة المستويات الحكومية وبحضور كافة متخذي القرار، وإشراك كافة القطاعات الوطنية في وضع التصور التنموي للدولة، والتأكّد من سير الخطط التنموية بشكل صحي ومعالجة أي تحديات تنفيذية على كافة المستويات.

ويتم خلال الاجتماعات التي سيُشرع غدا في عقدها لأول مرة دراسة وضع مخططات ومشاريع تطوير القدرات والسياسات والخدمات، وتنفيذ رؤية دولة الإمارات وصولا إلى مئوية الدولة سنة 2071 التي تشكل برنامج عمل حكوميا طويل الأمد.

3