الإمارات تدشن جهدا عاجلا لتوفير المياه في غزة

الثلاثاء 2014/08/05
الإمارات تقف إلى جانب أهالي غزة في محنتهم

أبوظبي - دشّنت دولة الإمارات جهودا عاجلة لتوفير المياه لقطاع غزة الذي يعاني شحّا شديدا فيها بلغ درجة الانعدام في بعض مناطق القطاع جرّاء الضرر البالغ الذي لحق البنى التحتية بفعل القصف الاسرائيلي المكثّف والمتواصل منذ أسابيع.

وأعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس قيامها بالتنسيق مع سفارة الدولة في العاصمة الأردنية عمّان بتوفير صهاريج مياه من السوق المحلي بالأردن بقيمة مليون دولار وإدخالها إلى قطاع غزة وتسليمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، وذلك بعد أن أمر نائب الرئيس الإماراتي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي “مؤسسة سقيا الإمارات” بإعطاء الأولوية لتوفير مياه الشرب لأهالي غزة.

والمؤسسة المذكورة عبارة عن هيكل تنظيمي نشأ من مبادرة إماراتية تم بموجبها جمع أموال عبر التبرعات كافية لتوفير المياه النظيفة لعدد من السكان عبر العالم يتجاوز عددهم الخمسة ملايين نسمة.

وقال محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي إنّه سيتم التنسيق مع وفد الهيئة المتواجد في مصر وهو على تواصل مع مكتبها في غزة وذلك للمساعدة في إيصال وسائط نقل المياه إلى القطاع لصالح عشرات آلاف النازحين هناك.

وقال إنّ هذه المبادرة تأتي في سياق برنامج المساعدات الإنسانية العاجلة الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في قطاع غزة والذي شمل مساعدات غذائية وإيوائية إضافة إلى توفير الأدوية والرعاية الصحية اللازمة عبر المستشفى الميداني الذي أقامته الهيئة فور بدء الأحداث وكذلك توزيع عشرات الآلاف من الطرود الغذائية والصحية والملابس والأغطية يوميا للنازحين من أهالي غزة.

وأمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي أمس القائمين على “مؤسسة سقيا الإمارات” بإعطاء الأولوية لتوفير مياه الشرب لأهالي غزة الذين يعانون من شح شديد في المياه نتيجة القصف الإسرائيلي والعمل على وجه السرعة على توفير إمدادات كافية من مياه الشرب رغم ضخامة التحديات المرتبطة بتحقيق ذلك في ظل العدوان المستمر على القطاع، وذلك على اعتبار أن نقص مياه الشرب النظيفة يمثل “أحد أبرز المشاكل التي تواجه أهلنا في غزة”، وفق ما ورد على لسان الشيخ محمد بن راشد الذي سبق أن أمر بتسيير جسر جوي لنقل الإمدادات ومواد الإغاثة الضرورية إلى القطاع.

3