الإمارات تدعم طلبتها في كندا وتحثهم على التخصصات التي تخدم البلاد

الثلاثاء 2014/07/15
عبدالله بن زايد سعيد بلقاء الطلبة في الشهر الفضيل

تورونتو- التقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في مدينة تورونتو، يوم 11 يوليو، طلبة دولة الإمارات المبتعثين والدارسين في عدد من الجامعات الكندية والبالغ عددهم 122 طالبا وطالبة.

وأكد الوزير للطلبة اهتمام الدولة بهم ومتابعة أوضاعهم التعليمية وحرص القيادة الحكيمة على توفير السبل والوسائل التي تساعدهم على بذل مزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق أهدافهم في الحصول على الشهادات العليا لخدمة الوطن.

وقال إن طلبة الإمارات الدارسين والمبتعثين في الخارج هم سفراء لوطنهم وعليهم إظهار الصورة المشرفة للدولة التي تتطلع إلى أبنائها في الخارج وهم يشقون طريقهم متسلحين بالعلم والمعرفة ليسهموا بخبراتهم في مسيرة التقدم والرقي التي تشهدها الدولة في كافة الميادين.

وتعرف خلال اللقاء على تخصصات الطلبة الدراسية وأوضاعهم الأكاديمية وأحوالهم المعيشية في كندا وحثهم على تحقيق النجاح في مساعيهم الدراسية من أجل الإسهام في مسيرة بناء دولة الإمارات.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عن سعادته بلقاء الطلبة في هذا الشهر الفضيل وبهمتهم العالية التي تسعد أهلهم وبلادهم وعبر عن اعتزازه بمثابرتهم رغم ابتعادهم عن الوطن وحثهم على الجد والاجتهاد والاهتمام بدراساتهم العليا.

من جانبهم أعرب طلبة الإمارات عن سعادتهم واعتزازهم بهذا اللقاء متعهدين بأنهم سيكونون عند حسن ظن قيادة الدولة في تحصيلهم العلمي وصولا إلى أعلى الشهادات الأكاديمية للمشاركة في مواصلة مسيرة تقدم الوطن معربين عن تقديرهم لما توفره لهم الدولة من خدمات ودعم لمواصلة طريقهم الدراسي في يسر وراحة.

يذكر أنه يوجد في كندا حاليا 122 طالبا وطالبة يدرسون في عدد من المقاطعات الكندية مثل أونتاريو وكيبيك وبرتيش كولومبيا وألبيرتا ومانيتوبا ونوفاسكوتيا ونيوبرنسويك وساسكاتشون، وتم ابتعاث الطلبة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجلس أبوظبي للتعليم وجامعة الإمارات والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وهيئة الصحة في دبي وجهاز أبوظبي للاستثمار ومكتب شؤون الرئاسة.

17