الإمارات ترجح اتزان أسواق النفط في 2017

الخميس 2016/12/08
توازن سعر النفط

أبوظبي – أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، أمس، أن بلاده تتوقع التزام الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) ومن خارجها، باتفاق خفض الإنتاج بما يسهم في توازن سعر النفط خلال النصف الأول من العام المقبل.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي عقد في أبوظبي، إن “هناك اجتماعا سيعقد مع الدول غير الأعضاء في أوبك السبت القادم بالعاصمة النمساوية فيينا، للاتفاق على خطتهم لخفض الإنتاج بواقع 600 ألف برميل يوميا”.

وأضاف “إذا أضفنا 600 ألف برميل إلى حصة خفض دول أوبك البالغة 1.2 مليون برميل، سيكون المجموع 1.8 مليون برميل وهذا مناسب جدا لتصحيح الأسعار خلال الأشهر الستة القادمة”.

وتعاني أسواق النفط الخام من تخمة المعروض بنحو مليون برميل يوميا، بالإضافة إلى الاحتياطيات لدى العديد من الدول المستهلكة، ما دفع سعر برميل النفط الخام إلى فقدان 60 بالمئة من قيمته.

واعتبر وزير الطاقة الإماراتي أنه “لو وصلنا إلى التوازن المنشود في أسواق النفط.. فالكل سيكون مستفيدا من ذلك”.

واتفق أعضاء أوبك بشكل مفاجئ، الأسبوع الماضي، على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من يناير المقبل إلى 3.25 مليون برميل، في محاولة للحد من زيادة المعروض العالمي ودعم أسعار النفط.

وكان المزروعي قد أشار في لقاء مع “سكاي نيوز عربية”، الثلاثاء، إلى أنه لا يتوقع استثمارات كبيرة في إنتاج النفط الصخري وأن ارتفاع أسعار النفط في المستقبل سيكون على “أساس منطقي ومدروس”.

وأكد أن حصة بلاده في السوق مهمة بالنسبة إلى أوبك، لكن تنظيم السوق هو الأهم وأن خفض الاستثمارات في المشاريع النفطية المستقبلية يثير القلق.

وقال “نحن في دولة الإمارات لم نوقف استثماراتنا مع انخفاض أسعار البترول لأننا ننظر إلى دورنا الرئيسي في المجموعة ولن نعدل تعاقداتنا طويلة الأمد لبيع النفط بعد تخفيض الإنتاج”.

ولم يخف محللو أسواق النفط قلقهم الشديد من أن الاتفاق قد يواجه خطر التراخي في التنفيذ، نظرا إلى الضبابية التي كانت مخيمة على الوضع قبل اجتماع فيينا الأخير.

10