الإمارات ترسم خطة الإعداد لكأس آسيا

يترقب عشاق كرة القدم العربية والآسيوية نهائيات كأس آسيا 2019. وستكون النسخة 17 من البطولة، التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير إلى 1 فبراير من العام المقبل.
السبت 2018/04/28
في الاتجاه الصحيح

أبوظبي – اجتمع الإيطالي ألبرتو زاكيروني، المدير الفني للمنتخب الإماراتي، مع مدربي 4 أندية، لمناقشة تفاصيل خطة إعداد “الأبيض” لبطولة كأس آسيا 2019.

وجاء الاجتماع مع مدربي أندية: العين والوحدة والنصر وشباب الأهلي دبي. فيما اعتذر عن عدم الحضور المديران الفنيان للجزيرة والوصل، دون إبداء أسباب لذلك.

قال زاكيروني، عقب الاجتماع “الاختلاف في وجهات النظر حول بعض النقاط في برنامج الإعداد دائما، ما يقع بين مدربي المنتخبات والأندية، ولذلك نحن نستمع للأطراف جميعها بهدف الوصول لحلول وسط”. 

أضاف المدرب الإيطالي المخضرم “عمل مدرب المنتخب يعتمد دائما على الأندية، وهدفي جاهزية اللاعبين جميعهم من خلال الدوري، وسنعقد مؤتمرا صحافيا عقب نهائي كأس رئيس الإمارات، لعرض تفاصيل البرنامج النهائي للمنتخب حتى بطولة كأس آسيا 2019”.

 وتابع زاكيروني “المنتخب انتظم في 10 تدريبات فقط خلال تجمعات متفرقة خلال 40 يوما، وهذا ليس كافيا، ونحتاج لوقت أطول لتطوير الأداء بشكل يرضي الجميع”. وأوضح “المنتخب الإماراتي عانى في بطولة كأس الخليج الأخيرة، من عدم جاهزية بعض العناصر وإصابة بعضهم الآخر، وهو أمر لا نتمنى تكراره مرة أخرى”. واعترضت أندية إماراتية في مقدمتها العين، بطل الدوري المحلي الموسم الحالي، على برنامج المنتخب الإماراتي، معتبرين أنه يتعارض مع فترة الإعداد للموسم المقبل.

وفي سياق متصل قال ألبيرتو زاكيروني مدرب منتخب الإمارات إنه يفضل أن تكون مواجهته مع اليابان في الأدوار الإقصائية من نهائيات كأس آسيا 2019، وذلك قبيل إجراء قرعة البطولة في دبي في الرابع من مايو المقبل. وقاد زاكيروني المنتخب الياباني إلى لقبه الأخير في كأس آسيا في العام 2011، حيث تولى تدريب الساموراي لأربعة أعوام قبل أن يترك منصبه عقب مونديال 2014 في البرازيل.

ونقل الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن زاكيروني قوله “أفضّل عدم اللعب أمام اليابان في وقت مبكر من منافسات البطولة. لديهم تشكيلة قوية للغاية، وأفضّل مواجهتهم لاحقا خلال نهائيات البطولة القارية”. وأضاف “سيكون من الصعب على المنتخب الإماراتي أن يكون في قمة مستواه منذ بداية البطولة”.

أندية إماراتية في مقدمتها العين، بطل الدوري المحلي الموسم الحالي، اعترضت على برنامج المنتخب الأبيض

وأوضح “سنركز فقط على بناء أفضل منتخب وطني لدينا، لكي نكون مستعدين لمواجهة أفضل المنتخبات الوطنية من جميع أنحاء القارة خلال نهائيات كأس آسيا. إن مهمتي خلال هذا الوقت هي العثور على أفضل اللاعبين”. وقال “كأس آسيا هدفنا الوحيد في الوقت الحالي. خضنا منافسات بطولة كأس الملك الودّية في تايلاند، والتي ستتبعها سلسلة من المباريات الودّية خلال الأيام الدولية”.

خصائص مختلفة

تابع “لم يكن لدي الكثير من الوقت مع اللاعبين حتى الآن، وأتمنى استخدام خبرتي في تشكيل فريق بهوية واضحة تناسب خصائص اللاعبين الإماراتيين”. وأوضح “لكل فريق خصائص مختلفة، والإمارات تختلف عن اليابان. لا أعتقد أن المنتخب الإماراتي سيلعب بنفس الطريقة التي يلعب بها المنتخب الياباني”.

وأشار “كان لدى اليابان لاعبين سريعين للغاية ومرونة كبيرة كفريق. مع الإمارات، ما زلت أحاول إيجاد التوازن الصحيح بين الهجوم والدفاع”.

واختتم بقوله “أحرز منتخب اليابان الكثير من الأهداف وتلقى القليل من الأهداف. أود أن أرى منتخب الإمارات يفعل نفس الشيء”.

من جانبه، أعلن عبدالله الجنيبي، رئيس لجنة المنتخبات الإماراتية، أنه تم منح الجهازين الفني والإداري للمنتخب الأول، مهلة لتحديد المنتخبات المطلوب مواجهتها وديا، وأنسب الأماكن المتاحة لاستضافة المعسكر الأوروبي المقترح.

وأشار إلى أنه سيكون هناك تجمع للمنتخب الأولمبي في مايو، حيث سيخوض خلاله الفريق مباراتين، بدلا من المنتخب الأول، على أن يتابع زاكيروني عناصر المنتخب الأولمبي بالتنسيق مع الجهاز الفني للأخير.

المستوى الأول

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن منتخبي السعودية والإمارات سيكونان في المستوى الأول خلال قرعة كأس آسيا التي ستقام في الإمارات يوم 4 مايو. وحسب موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الإنترنت، فإن تصنيف المنتخبات للقرعة صدر بالاعتماد على التصنيف العالمي الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم. وحسب نظام البطولة، فإن منتخب الإمارات المضيف جاء في المستوى الأول للقرعة، حيث سيخوض المباراة الافتتاحية يوم 5 يناير المقبل على ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وحصلت المنتخبات الـ12 التي تأهلت للنهائيات، من خلال بلوغ المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 2018، على تصنيف في المستويين الأول والثاني للقرعة، وتم توزيعها بعد ذلك حسب موقعها في التصنيف العالمي. أما المنتخبات الـ12 التي تأهلت من خلال تصفيات كأس آسيا التي اختتمت مؤخرا، فقد وزعت على المستويين الثالث والرابع، وجاء تحديد موقعها بحسب التصنيف العالمي أيضا. وحسب نظام القرعة، فقد جاءت منتخبات الإمارات وإيران وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية في المستوى الأول من التصنيف، في حين ضم المستوى الثاني منتخبات الصين وسوريا وأوزبكستان والعراق وقطر وتايلاند.

أمام المستوى الثالث، فضم منتخبات قرغيزستان التي تأهلت للمرة الأولى إلى النهائيات، إلى جانب لبنان وفلسطين وعمان والهند وفيتنام. وضم المستوى الرابع كل من كوريا الشمالية والفلبين والبحرين والأردن واليمن وتركمانستان.

22