الإمارات تستعد لإطلاق أول قمر صناعي عربي الصنع

الخميس 2017/11/02
وضع اللمسات الأخيرة لأول قمر مصنوع بالكامل من قبل كفاءات إماراتية

دبي - أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء في الإمارات أمس أنه يعتزم إطلاق القمر الصناعي “خليفة سات” في العام المقبل والذي سيكون أول قمر صناعي عربي الصنع.

ومن المقرر أن يكون “خليفة سات” أول قمر يتم بناؤه وتصنيعه بالكامل في الإمارات من قبل كفاءات وخبرات محلية بنسبة 100 بالمئة، ليفتح بذلك مرحلة جديدة لدخول المنطقة العربية عصر التصنيع الفضائي، والمنافسة في مجال علوم الفضاء.

وأضاف البيان أنه “من خلال هذا الاختبار، تم التأكد من جاهزية القمر الجديد على إجراء كامل العمليات عقب إطلاقه إلى الفضاء في العام القادم وانفصاله عن الصاروخ ووصوله إلى مداره”.

وكان مركز محمد بن راشد للفضاء قد أطلق في عام 2009 القمر الصناعي “دبي سات 1” إلى الفضاء وهو أول قمر صناعي إماراتي للاستشعار عن بُعد، ومن ثم أطلق في عام 2013 القمر الصناعي الثاني “دبي سات 2” فيما يعمل المركز حاليا على تصنيع القمر الصناعي الثالث “خليفة سات”. ويعد مركز محمد بن راشد للفضاء، مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي، وهي تسعى إلى تشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات العربية المتحدة. ويعمل المركز على تطوير الأبحاث والمشروعات والدراسات المتعلقة بكافة علوم الفضاء.

ومن أبرز المهام التي أوكلت إلى المركز الإماراتي الإعداد والتنفيذ والإشراف على كافة مراحل إرسال “مسبار الأمل” إلى الفضاء بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل إلى كوكب المريخ في عام 2021.

وفي نوفمبر الماضي، تم الإعلان عن اعتماد كافة التصاميم الهندسية والتقنية النهائية للمسبار، وبدء العمل في مرحلة التصنيع والاختبارات.

11