الإمارات تستعد للاحتفال بنصف قرن من اتحادها بأجندة للتطوير الشامل

الأربعاء 2014/01/15
أجندة ستكرس موقع الإمارات كبلد متطور ومستقر

دبي - أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم دبي، أمس برنامجا كبيرا للتطوير الشامل تحت عنوان “الأجندة الوطنية” يمتد على الأعوام السبعة القادمة وصولا إلى 2021 التي تصادف احتفال البلاد بخمسين عاما من اتحادها.

وتضمنت الأجندة التي قالت وكالة الأنباء الإماراتية إن أكثر من 300 مسؤول من 90 جهة حكومية اتحادية ومحلية عملوا عليها خلال الفترة الماضية أهدافا ومشاريع بالغة الطموح في القطاعات التعليمية والصحية والاقتصادية والأمنية وفي مجال الإسكان والبنية التحتية والخدمات الحكومية.

وقال الشيخ محمد بن راشد، خلال إعلان الأجندة، إن قطاع التعليم ستكون له أولوية، وإن السنوات القادمة ستشهد تحوّلا كاملا في أنظمة التعلّم والتعليم بحيث ستكون جميع الجامعات والمدارس مجهّزة وسيكون جميع الطلاب مزودين بالأجهزة والأنظمة الذكية وأن تكون المناهج والمشاريع والأبحاث عبر هذه الأنظمة.

وفي القطاع الصحي تم تكليف وزارة الصحة وبالتعاون مع الهيئات الصحية بالدولة باعتماد كافة المستشفيات الحكومية والخاصة وفق معايير عالمية واضحة من ناحية تقديم الخدمات وجودة الكادر الطبي.

وفي مجال الإسكان تم تحديد هدف بأن لا تتعدى فترة الانتظار للحصول على مسكن سنتين، من تاريخ تقديم الطلب. وفي مجال توطين الوظائف أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الهدف خلال السبع سنوات القادمة مضاعفة التوطين في القطاع الخاص 10 أضعاف، مؤكدا أن الحكومة ستتحرك لفرض إجراءات جديدة لزيادة التوطين في القطاع الخاص إذا لم يكن التحفيز كافيا.

وفي المجال الاقتصادي أكد حاكم دبي، أن السنوات القادمة ستشهد تحولات اقتصادية كبيرة عالميا، وأن الهدف أن تكون دولة الإمارات العاصمة الاقتصادية والسياحية والتجارية لأكثر من ملياريْ نسمة.. وأن أحد أهم معايير تحقيق هذا الهدف هو تطوير البنية التحتية حيث ستسعى الإمارات إلى أن تكون الأولى عالميا في جودة البنية التحتية في النقل الجوي والبحري وفي جودة الطرقات، بالإضافة إلى المركز الأول عالميا في سهولة ممارسة الأعمال.

وفي المجال الأمني والشرطي أُعلن أن الهدف في نطاق “الأجندة الوطنية” أن تكون دولة الإمارات البقعة الأكثر أمانا على المستوى العالمي.

وفي مجال الخدمات الحكومية اليومية للمتعاملين، أوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أنه يريد للحكومة أن تعمل بشكل جديد وفريد ومختلف، وأن تنافس أفضل الشركات، وأن تكون الأولى عالميا في الخدمات الذكية.

3