الإمارات تستفيد من رسم درجات الحرارة لخارطة سياحة صيفية جديدة

سياحة الترفيه تلهب الدور الأبرز في ارتفاع أعداد السياح للإمارات في الصيف خصوصا بعد افتتاح سلسلة من مراكز التسوق والعديد من المشاريع العالمية في مجال الترفيه.
الأحد 2018/08/12
الهدوء وصفاء الماء يستقطبان الزائرين

أبوظبي - تسعى الإمارات من خلال برنامج سياحي متكامل بين مختلف إماراتها إلى الاستفادة من إعادة الارتفاعات المتواصلة في درجات الحرارة حول العالم لرسم خارطة مناطق ووجهات الجذب السياحي الصيفية.

واستفاد القطاع السياحي في الإمارات بشكل مباشر من تقلص الوجهات السياحية التقليدية حول العالم خصوصا مع تنامي قطاع السياحة الترفيهية محليا حيث كشفت إحصاءات حديثة نمو عدد السياح محليا في شهري يوليو وأغسطس مقارنة بالفترة ذاتها قبل خمس سنوات.

وتلعب سياحة الترفيه والتسوق الدور الأبرز في ارتفاع أعداد السياح للإمارات في الصيف خصوصا بعد افتتاح سلسلة طويلة من مراكز التسوق العملاقة والعديد من المشاريع العالمية في مجال الترفيه. وتتعدد وجهات جذب السياحة الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تسعى كل إمارة إلى توفير باقة متنوعة من الخيارات أمام السائح الداخلي تتيح له قضاء إجازة ممتعة بأفضل الأسعار وأرقى الخدمات.

وتعتبر جزيرة ياس المركز السياحي والترفيهي الأول في أبوظبي مستفيدة من موقعها المتميز بين أبوظبي ودبي إذ تقدر مدة قطع المسافة بينها وبين أبوظبي بـ25 دقيقة فيما تستغرق الرحلة منها إلى دبي أقل من 45 دقيقة.

وتضم الجزيرة العشرات من الفنادق والمطاعم ومجموعة كبيرة من أماكن الترفيه والنوادي فضلا عن قاعات للاحتفالات والعروض وتزخر بمعالم ترفيهية عالمية مثل عالم فيراري- أبوظبي حيث توجد أسرع أفعوانيه في العالم وياس “ووتروورلد” أبوظبي أكبر حديقة ألعاب مائية في الإمارات وفيها 43 لعبة ومنزلقة مائية إضافة إلى خدمة “سي وينجز” التي توفر للزوار فرصة ركوب الطائرة المائية والاستمتاع بمناظر تحبس الأنفاس فوق جزيرة ياس.

الترفيه سمة غالبة على كل مكان
الترفيه سمة غالبة على كل مكان

وشهدت الجزيرة مؤخرا افتتاح “عالم وارنر براذرز أبوظبي” المدينة الترفيهية المغلقة الأولى على الإطلاق في العالم التي تحمل علامة “وارنر براذرز” وتضم جميع شخصيات القصص والرسوم المتحركة المفضلة عند الأطفال تحت سقف واحد لتقدم تجربة فريدة من نوعها لجميع أفراد العائلة.

وتعتمد إمارة دبي خطة لتنشيط السياحة الداخلية قائمة على تنويع عناصر الجذب ما بين التاريخية والمعاصرة فيها وهي معروفة بأنها عاصمة التسوق في الشرق الأوسط كما أنها تمتلك أفخم الفنادق والمنتجعات على مستوى الشرق الأوسط بالإضافة إلى الكثير من مناطق الجذب ذات الشهرة العالمية.

ويعتبر برج خليفة أحد أبرز المعالم السياحية التي يقصدها الزوار من مختلف مناطق الدولة إلى الآن حيث يعتبر أسطورة هندسية رائعة نظرا لارتفاعه المذهل الذي يصل إلى 829.8 مترا مما يجعله أطول تصميم من صنع الإنسان في العالم.

ويقدم خور دبي لزواره فرصة الاستمتاع برحلة في المراكب الشراعية التقليدية للتعرف على أهمية هذا الخور في حين تعتبر نخلة جميرا إنجازا ملموسا خلفته الهندسة الحديثة إذ تعد سلسلة الجزيرة الصناعية المترابطة تتويجا لأحد مشاريع استصلاح الأراضي كما تحفل نخلة جميرة الآن بمركز للترفيه والتسوق في دبي.

وأنعشت الحدائق المائية في دبي السياحة الداخلية وأضحت من عوامل الجذب التي تتميز بها الإمارة إذ أن النشاطات التي تتوفر فيها لا تستقطب سكان الإمارة فحسب بل آلاف الزوار من مختلف مناطق الدولة ومن أبرز هذه الحدائق مدينة “أكوافنتشر” المائية وحديقة الألعاب المائية “وايلد وادي” إضافة إلى حديقة الألعاب المائية ليغو لاند.

وتشكل إمارة الشارقة بمعالمها السياحية الرائعة مكان جذب مميزا للسائحين المقيمين في دولة الإمارات من منطقة المنتزه

إلى جزيرة النور ومن منطقة مليحة الأثرية إلى متاحف الشارقة التاريخية ومن القصباء إلى واجهة المجاز المائية حيث يجد الزائر كل ما يلبي حاجياته من متعة وترفيه وتسوق.

16