الإمارات تسحب عرضها شراء مقاتلات "يوروفايتر"

الجمعة 2013/12/20
مقاتلات يوروفايتر الأوروبية

لندن- أعلنت مجموعة صناعات الدفاع البريطانية «بي ايه اي سيستمز» أمس أن دولة الإمارات العربية المتحدة سحبت عرضها تجهيز سلاح الجو لديها بطائرات يوروفايتر المقاتلة الاوروبية، منافسة رافال التي تصنعها داسو الفرنسية.

وقالت المجموعة في بيان إن الإمارات كانت تفكر في شراء الطائرة لكنها «أعلنت أنها فضلت عدم المضي في هذا العرض في هذه المرحلة».

وكانت الإمارات أجرت مباحثات لفترة طويلة مع داسو للطيران حصرا لشراء طائرات مقاتلة من نوع رافال لتحل محل 60 طائرة ميراج-2000- 9 . لكنها فتحت لاحقا محادثات مع الحكومة البريطانية و»بي ايه اي سيستمز» لشراء اسطول يوروفايتر.

وهذا الإعلان المفاجئ يأتي فيما كان عملاق صناعات الدفاع البريطاني يبدي تفاؤلا حتى الآن حول فرص الفوز بهذا العقد.

وكان ايان كينغ المدير العام للمجموعة البريطانية أشاد في وقت سابق هذه السنة «بالتقدم الجيد» في هذا الملف و»الدعم الكامل الذي تقدمه الحكومة البريطانية».

ويبدو هذا الأمر نبأ سارا لرافال التي خسرت لتوها صفقة مع البرازيل لحساب منافس آخر هو «غريبن» من السويدية ساب.

وأعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف-لودريان الخميس إنه قد تكون هناك «قريبا نتائج» لبيع رافال للهند و»في الخليج». غير أن الأمر سيظل في حاجة إلى تأكيد، إذ لن يكون توجه الإمارات آليا إلى السوق الفرنسية بعد استثناء عرض اليوروفايتر.

ويسجل مراقبون توجه دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تدقيق صفقات التسلح، في مجال الطيران وغيره، لجهة السعر وأيضا لجهة المواصفات، مستغلة عامل تعدد العارضين في خدمة توجهّها إلى تطوير قدراتها الدفاعية. وهي تلجأ لهذه الغاية، وبالاعتماد على خبرائها، إلى مقارنات دقيقة لما يعرض عليها من صفقات.

ويقول خبراء في مجال تسويق السلاح إن توجه الدول على غرار الإمارات إلى التدقيق في المفاضلة بين الأسلحة المعروضة جعل المنافسة تزداد شراسة بين مصنّعي السلاح العالميين.

3