الإمارات تسهم في إنشاء مجمع للأسمدة في مصر

الاثنين 2014/07/14
المشروع من المقرر تنفيذه على مرحلتين

القاهرة - وافقت الإمارات على المساهمة في مشروع للفوسفات في مصر لكنها أجلت ضخ استثمارات في قطاع الذهب المصري.

وأعلن مسؤول مصري أن الإمارات وافقت على المساهمة في مشروع للأسمدة الفوسفاتية تعتزم الحكومة المصرية إقامته في محافظة الوادي الجديد، عرضه على المسئولين الإماراتيين شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية المصري.

وقال الوزير إنه بحث خلال زيارة للإمارات، الأسبوع الماضي سبل تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين.

وأضاف المسؤول أن المشروع يتمثل في إقامة مجمع للأسمدة الفوسفاتية بمدينة الخارجة بالوادي الجديد، على مساحة 5 آلاف فدان، وبتكلفة تقديرية 1.7 مليار دولار، وتمويل خاص غير حكومي.

ومن المقرر أن يجري تنفيذ المشروع على مرحلتين المرحلة الأولي بتكلفة 750 مليون دولار، والثانية بتكلفة 950 مليون دولار.

وقدمت الإمارات داعما كبيرا لمصر بعد ثورة الثلاثين من يونيو.

وقدرت وزارة المالية المصرية حجم المساعدات العربية خلال العام المالي الماضي، بنحو 21 مليار دولار، في صورة منح وودائع ومواد بترولية، بالإضافة إلى الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة.

10