الإمارات تشدد عقوبات المتعاونين مع الإرهاب

السبت 2014/09/06
الإمارات حريصة على قطع دابر الإرهاب

أبوظبي - قال رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية، أحمد علي الزعابي، إن «قانون مكافحة الجرائــم الإرهابية في الإمارات ينص على أن أي فرد من القوات المسلحة أو الشرطة أو الأمن أو من سبق له تلقي تدريبات أمنية أو عسكرية، تعاون أو ساهم في أي عمل أو تنظيم إرهابي، معـرّض لعقوبـات مغلظـة تصـل حتى الإعـدام".

وأضاف الزعابي، في تصريحات صحفية أمس، أن «العسكريين بيدهم الأسرار الأمنية للدولة، ويعرفون نوعية التدريبات في المعسكرات ومواقعها وأهميتها، وهم أصحاب خبرة مقارنة بالمواطن العادي، وتعاونهم مع التنظيمات، أو إسهامهم في إنجاح أي مخطط إرهابي، يهدد أمن الدولة أكثر من أي شخص آخر".

واعتبر أحمد علي الزعابـي أن «تعــاونهــم مــع هذه التنظيمات يعني أنهم يهيئون الظــروف الملائمة للإرهابييــن في الدخــول إلى الدولـة، والتأثير في أمنهــا العــام بسرعــة كبيـرة»، متسائلاً «كيف يمكــن السكوت عنهم إذا ما دربتهم الدولــة وشدت سواعدهــم، ومن ثم يساعـدون على الإخـلال بأمنهـا؟".

3