الإمارات تشكو قطر رسميا لـ"إيكاو"

هيئة الطيران المدني الإماراتية تؤكد تعمد قطر لخرق المواثيق والاتفاقيات الدولية للطيران المدني بعد اعتراضها لطائرات مدنية إماراتية.
الثلاثاء 2018/04/03
الإمارات لن تسمح بمواصلة التهديدات القطرية لسلامة الركاب

أبوظبي - تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكوى رسمية تفصيلية للمنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو” تتعلق بالتعرضات القطرية للطائرات المدنية الإماراتية خلال رحلات اعتيادية معروفة المسارات ومستوفية للموافقات والتصاريح، وما شكلته من تهديد لحياة الركاب المدنيين.

وتعكس الخطوة الإماراتية التزاما صارما باتباع الطرق القانونية في مواجهة الاستفزازات القطرية، بعيدا عن ردّات الفعل العصبية، التي قد تكون هدف الدوحة من تلك الاستفزازات لتحريك جمود أزمتها الناجمة عن مقاطعة أربع دول عربية لنظامها بسبب دعمه للإرهاب.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” عن سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني قوله إنّ الشكوى التي تقدّمت بها بلاده جاءت ضمن المادة “ن 54” من اتفاقية شيكاغو التي تأخذ في الاعتبار المصالح الوطنية للدول أعضاء منظمة الطيران المدني الدولي وتوفر الشروط القانونية لأداء الواجبات والالتزامات العامة بموجب الاتفاقية، واصفا ما تعرضت له الطائرات المدنية الإماراتية بالخرق المتعمّد من قبل قطر للمواثيق والاتفاقيات الدولية المنظمة للطيران المدني، وتهديدا لسلامة الطيران المدني.

وذكر السويدي أنّ إيكاو ستحدد لاحقا تاريخ اجتماع الأطراف المعنية للتحقيق في الشكوى.

وكانت مقاتلات قطرية اقتربت الأسبوع الماضي من طائرتين مدنيتين إماراتيتين خلال رحلة اعتيادية في حادثة هي الثانية من نوعها حيث سبق للطيران الحربي القطري أن نفّذ في منتصف شهر يناير الماضي عملية ممثلة ضدّ طائرتين مدنيتين أخريين.

ولم يفصل مراقبون الحادثتين عن خلفيات ودوافع سياسية على ارتباط بالأزمة التي تشهدها قطر وحالة العزلة عن محيطها منذ بادرت أربع دول عربية لمقاطعتها بسبب دعم نظامها للإرهاب، حيث أرجع خبراء الشؤون السياسية الخليجية إقدام الطيران الحربي القطري على التعرّض مجدّدا لطائرتين مدنيّتين إماراتيتين، إلى ما يصفونه بحالة القلق والتوتّر التي تسود أركان النظام في الدوحة وتدفعه إلى محاولة استفزاز جيرانه، لإعادة تسليط الأضواء على أزمته، بعد أن جعلتها الدول المقاطعة في أدنى سلّم اهتماماتها.

3