الإمارات تصدر أول كتاب بتقنية الواقع الافتراضي

الأحد 2016/03/27
طريقة عالمية مبتكرة للترويج للدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل

الشارقة (الإمارات) – أطلقت هيئة الشارقة للكتاب أول كتاب بتقنية الواقع الافتراضي على مستوى العالم باللغتين العربية والإنكليزية، وذلك ضمن حملة ترويجية تنظمها للتعريف بالدورة الثامنة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 20 إلى 30 أبريل المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

وجاء اختيار الهيئة لتقديم الكتاب بتقنية الواقع الافتراضي والتي تمكن الطفل من العيش داخله وملامسة أحداثه مباشرة، بهدف توظيف كل أشكال التكنولوجيا لاستقطاب شريحة الأطفال وحثهم على القراءة عبر استغلال شغفهم بالتكنولوجيا وجديدها.

ويصب ذلك في إطار تنفيذ الهيئة لمجموعة من الأفكار الرائدة والمبتكرة التي تضمن تفاعل الأطفال مع الكتاب، خاصة وأن مهرجان الشارقة القرائي للطفل تحول إلى منصة تفاعلية حافلة بالمتعة والنشاط والمرح.

واختارت هيئة الشارقة للكتاب كتاب “بابا زايد” وهو من إصدارات دار كلمات للنشر، ليكون أول كتاب يستخدم على مستوى العالم من خلال تقنية الواقع الافتراضي، والذي سيتمكن الأطفال عبره من التعرف على سيرة ذاتية موجزة عن مؤسس الاتحاد الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، الذي لم يكن قائدا سياسيا عاديا فقط وإنما كان رجلا يتمتع برؤية مستقبلية ثاقبة، وأيضا لتعزيز الهوية لدى الأطفال في دولة الإمارات، بحسب تعبير الهيئة.

وبدأت الهيئة حملتها الترويجية لكتاب الواقع الافتراضي في “كيدزانيا بدبي مول” من خلال منصات تفاعلية تتضمن نظارات الواقع الافتراضي التي تم تحميلها كتاب “بابا زايد” في نسخته الإلكترونية التفاعلية باللغتين العربية والإنكليزية.

وأكد أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب سعي الهيئة لتوظيف كل ما من شأنه الارتقاء بالثقافة والمعرفة، وتحديدا ثقافة الطفل، حيث أن الهيئة ومن خلال هذا الإصدار الرقمي لكتاب “بابا زايد” ترمي إلى توظيف التكنولوجيا لخدمة المعرفة، موضحا أن هذه التقنية تتوفر منذ فترة في مختلف أسواق العالم، إلاّ أن استخداماتها تقتصر على الألعاب الرقمية والأفلام.

24