الإمارات تطلق 13 خدمة ذكية جديدة للعلامات التجارية

عززت الإمارات من نجاحاتها المتواصلة في التحول للخدمات الذكية بالإعلان عن مجموعة من الخدمات الجديدة في هذا المضمار، بما يتناسق مع رؤيتها للمستقبل التي بدأت في تنفيذها خلال السنوات القليلة الماضية وتحقيق طموحاتها في بناء دولة ذكية.
الخميس 2016/12/29
لا حاجة للتنقل

أبوظبي – أعلنت الحكومة الإماراتية، أمس، عن إطلاق حزمة من الخدمات الذكية الجديدة، وذلك في إطارجهودها لتوسيع نطاق التحول الذكي، بما يضمن استدامة المسار التنموي عبر تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

وأطلقت وزارة الاقتصاد 13 خدمة ذكية جديدة تتعلق بالعلامات التجارية، في خطوة تمثل إضافة مهمة إلى منظومة الخدمات الذكية التي تقدمها الوزارة للمستهلكين.

ووفرت الوزارة، للتعامل بتلك الخدمات الجديدة، حيزا في موقعها الإلكتروني الرسمي، فضلا عن تطبيقها الرسمي المتوفر في كافة المتاجر الذكية الخاصة بأجهزة الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد إن “إطلاق مجموعة الخدمـات الذكية الجديدة يأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الوزارة لتعزيز العمل بمفهوم الحكومة الذكية والدفع قدما بمسيرة التحول الذكي للخدمات الحكومية في مختلف القطاعات”.

وأوضح أن الخدمات الجديدة المتعلقة بالعلامات التجارية تمثل امتدادا لمجموعة الخدمات الذكية التي توفرها الوزارة لمتعامليها ضمن عدد من المجالات، مشيرا إلى أن الوزارة نجحت في تحقيق تحول ذكي في خدماتها ذات الأولوية بشكل كبير.

وستقلل هذه الخدمات أعداد المراجعين للوزارة بنسبة 80 بالمئة، الأمر الذي يخدم الرؤية الإستراتيجية للدولة والتي تتمثل في إرساء دعائم اقتصادية تنافسية متنوعة مبنية على المعرفة والابتكار بقيادة كفاءات وطنية.

وتشمل الخدمات المقدمة تسجيل علامة تجارية والاستعلام والتجديد والرهن وانتقال الملكية وتعديل بيانات المالك وتعديل شكل العلامة وتعديل بيان المنتجات وشطب العلامة وإلغاء العلامة والترخيص بالاستعمال والترخيص بالاستعمال من الباطن وتغيير وكيل التسجيل.

فاطمة الحوسني: قطعنا أشواطا مهمة في تطوير العمل بنظام الـ"آي.باس" للعلامات التجارية

وتأتي الخطوة لتعزز هذا المسار عبر توفير منظومة ذكية متكاملة ذات جودة عالية لخدمة أصحاب العلامات التجارية وتسهيل الإجراءات التي تحفظ حقوقهم وتيسر إنجاز المعاملات المتعلقة بها، تجسيدا لمرتكزات “رؤية الإمارات 2021”.

وتعد الإمارات، الدولة العربية الأولى التي تربط أنظمة العلامات التجارية لديها بنظام الـ“آي باس” العالمي الخاص بإدارة العلامات التجارية التابع للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، وهو ما يضيف بعدا جديدا من التميز إلى هذه المنظومة.

وكانت الإمارات قد أطلقت في أواخر مايو 2013 مشروع الحكومة الذكية الهادف إلى توفير كل الخدمات الحكومية عبر الإنترنت والهواتف الذكية وكل ما يتصل بوسائل التكنولوجيا الحديثة، لتنتقل بذلك إلى مرحلة ما بعد الحكومة الإلكترونية التي أعلنت عنها في 2001.

ويقول علي إبراهيم الحوسني، الوكيل المساعد لقطاع الملكية الفكرية في الوزارة، إن إطلاق 13 خدمة ذكية جديدة في إدارة العلامات التجارية سيسهم في إحداث تطوير مهم في نظام العلامات التجارية في البلاد، بما يعزز ريادتها وتنافسيتها العالية في قطاع الملكية الفكرية، ويدعم خطواتها نحو بناء الاقتصاد المعرفي المستدام.

ويرى أن الاهتمام بالعلامات التجارية بات حاليا أحد العوامل الحاسمة في نجاح المشاريع والشركات، ولا سيما الصغيرة والمتوسطة، نظرا إلى دورها في بناء الثقة بين المنتج والمستهلكين، وأهميتها في التسويق والإعلان والمنافسة المشروعة في السوق.

ويعكس إطلاق مجموعة الخدمات الجديدة حرص الحكومة الإماراتية على حماية الحقوق المادية والمعنوية لأصحاب العلامات التجارية، وفي الوقت نفسه تمكين الممارسات التجارية السليمة وحماية المستهلك من الغش والتقليد والتزوير.

وأكدت فاطمة الحوسني، مديرة إدارة العلامات التجارية بوزارة الاقتصاد، أن الوزارة قطعت أشواطا مهمة في تطوير العمل بنظام الـ“آي باس” للعلامات التجارية والربط مع قواعد بيانات منظمة الويبو.

وقالت الحوسني إن “إطلاق الخدمات الذكية الجديدة الخاصة بهذا النظام يمثل نقلة أخرى مهمة في تطوير العمل به وتسريع الإجراءات وضمان دقة النتائج وتحديثها، وتسهيل الإجراءات المؤدية إلى حماية العلامات التجارية وإدارة تعاملاتها في أسواق الدولة”.

وبحسب هيئة الإمارات لتنظيم قطاع الاتصالات، حقق عدد التطبيقات الحكومية الرسمية، للخدمات الذكية، نموا بنحو 11 بالمئة، حيث وصل إلى 183 تطبيقا خلال سبتمبر الماضي، بمقارنة سنوية.

وتهدف الهيئة من خلال إنشائها للمتجر الحكومي وإطلاقه على أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، إلى إيجاد منصة تجمع النسبة الأكبر من التطبيقات الخدمية في الدولة، بعد أن تتأكد من استيفائها معايير أجندة الحكومة الذكية.

ولفت عصام الفلاسي، مدير إدارة تقنية المعلومات في وزارة الاقتصاد الإماراتية، إلى أن البيئة التكنولوجية التي تخدم العلامات التجارية شهدت على مدى السنوات الماضية تطورات مهمة.

10