الإمارات تعتمد خطط تطبيق حزمة الضرائب الاتحادية الجديدة

قطعت الحكومة الإماراتية خطوة كبيرة نحو تطوير النظام الضريبي باعتماد خطط تطبيع الضرائب الاتحادية الجديدة، التي تهدف إلى تنويع الإيرادات الحكومية من أجل استمرار تطوير البنية التحتية على أسس مستدامة ومواصلة تقديم خدمات فائقة الجودة لأفراد المجتمع.
الخميس 2017/09/07
تنويع إيرادات الدولة لتطوير البنية التحتية وتقديم أفضل الخدمات

دبي - أعلن مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب في الإمارات أمس اعتماد خطط المرحلة المقبلة التي تتضمن الإجراءات المتعلقة بتطبيق الضرائب على السلع الانتقائية في الشهر المقبل وضريبة القيمة المضافة التي سيتم تطبيقها اعتبارا من مطلع العام المقبل.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الهيئة برئاسة وزير المالية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي في مقر وزارة المالية في مدينة دبي.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع آخر المستجدات المتعلقة بصدور القوانين المنظمة للضرائب الاتحادية في الإمارات مثل القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2017 في شأن الإجراءات الضريبية وبضمنها الضرائب على السلع الانتقائية والقانون الاتحادي رقم 8 لسنة 2017 المتعلق بتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وقال الشيخ حمدان إن وزارة المالية ماضية قدما “بخطى ثابتة في الاستعداد لتطبيق النظام الضريبي الذي تم تطويره ليكون داعما لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الإمارات”.

الشيخ حمدان بن راشد: تنويع الإيرادات لتوفير مصادر دخل مستدامة لتطوير البنية التحتية والخدمات

وأضاف أن ذلك النظام “يهدف إلى تنويع الإيرادات والمساهمة في توفير مصادر دخل مستدامة تتيح لحكومة الإمارات الاستمرار في تطوير بنية تحتية مهيأة للمستقبل وتمكنها من مواصلة تقديم خدمات فائقة الجودة لأفراد المجتمع”.

وأكد الشيخ حمدان أن الإمارات “تدخل مرحلة جديدة من مراحل تطبيق النظام الضريبي حيث يجري الاستعداد لبدء تسجيل للشركات المعنية بتطبيق الضرائب الجديدة”.

وأوضح أن “الاستعدادات تشمل استكمال الإجراءات التشريعية والتنظيمية وتجهيز البنية التحتية والأنظمة اللازمة للبدء فيه عبر الخدمات الإلكترونية التي يوفرها الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للضرائب، والذي تم تصميمه وفق أفضل المعايير التقنية بهدف تيسير إجراءات التسجيل على الخاضعين للضرائب والخدمات الأخرى التي تقدمها الهيئة”.

وأكد وزير الدولة للشؤون المالية عبيد بن حميد الطاير أن وزارة المالية تعمل حاليا على وضع اللمسات الأخيرة لإصدار اللوائح التنفيذية الخاصة بالقوانين الضريبية الجديدة المتعلقة بتطبيق الضرائب على السلع الانتقائية وضريبة القيمة المضافة لتوفير التفاصيل الخاصة بتطبيقها من قبل الخاضعين لها.

وتم خلال الاجتماع اعتماد الرسوم والغرامات المقترحة وذلك بناء على اختصاصات الهيئة وصلاحياتها الموضحة في القانون الاتحادي رقم 13 لسنة 2016 بشأن إنشاء الهيئة الاتحادية للضرائب.

كما تم اعتماد رسوم المخالفات الواردة في كل من القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2017 في شأن الإجراءات المتعلقة بالضريبة الانتقائية والقانون الاتحادي رقم 8 لسنة 2017 في شأن ضريبة القيمة المضافة.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أنه تم استعراض الخيارات المقترحة للشعار الجديد للهيئة الاتحادية للضرائب والوقوف على ما تم إنجازه من ورش عمل وبرامج للتوعية بالنظام الضريبي بالتعاون مع غرف التجارة والصناعة في الإمارات.

عبيد بن حميد الطاير: إصدار اللوائح التنفيذية لتوفير تفاصيل تطبيق الضرائب للخاضعين لها

وأكدت الوكالة أنه تم استكمال المرحلة الأولى من سلسلة الورش التوعوية حول مبادئ تطبيق ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية التي انطلقت في مارس الماضي. وبلغ عدد الورش التي عقدت خلال المرحلة الأولى 25 ورشة وحضرها أكثر من 15 ألف ممثل من قطاعات الأعمال المختلفة في الإمارات.

وأطلقت الهيئة المرحلة الثانية من الورش في أغسطس 2017 بالتنسيق مع غرف التجارة والصناعة في مختلف إمارات الدولة والتي تستهدف قطاعات الأعمال، وتخصيص ورش خاصة بكل قطاع مثل العقارات والتجزئة والاستيراد والتصدير، إضافة إلى الشركات الخاضعة للضريبة الانتقائية والتي شارك فيها ما يقارب خمسة آلاف ممثل من قطاعات الأعمال المختلفة.

وتعقد الهيئة بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة الورش الخاصة بقطاع الخدمات المالية والتأمين، إضافة إلى قطاع التعليم والصحة والقطاع الحكومي ومعاملة المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية في الإمارات. وتستمر المرحلة الثانية من الورش التوعوية حتى نهاية شهر أكتوبر المقبل وتعقد 18 ورشة لقطاعات الأعمال وتسع ورش للقطاع الحكومي متضمنة الحكومة الاتحادية وحكومات الإمارات السبعة.

وتأتي مراحل الورش التوعوية ضمن خطة التوعية بالقوانين الضريبية وإجراءات تطبيقها والامتثال بها التي أطلقتها وزارة المالية والهيئة الاتحادية للضرائب في مارس 2017 بهدف توعية قطاعات الأعمال بأهداف تطبيق الضرائب غير المباشرة ودورها في دعم التنوع الاقتصادي وأثرها على التوسع في مشروعات البنية التحتية والارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها الحكومة.

وأشار ممثلو الهيئة إلى الإقبال الكبير الذي تشهده الورش التوعوية للقطاعات المختلفة في الدولة والتفاعل من خلال مركز الاتصال والبريد الإلكتروني الخاص بالاستفسارات الضريبية والموقع الإلكتروني الذي أطلقته الهيئة في 26 أغسطس الماضي.

وعرض ممثلو الهيئة المستجدات حول مشاريع الهيئة المتعلقة بالبدء بتنفيذ الضريبة الانتقائية على منتجات التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية في الأول من أكتوبر المقبل.

11