الإمارات تعرض أول مستشفى لعلاج رواد الفضاء عن بعد

الأربعاء 2018/01/31
استشراف المستقبل

دبي - أعلنت وزارة الصحة بالإمارات عن مشروع “محاكاة لعيادة الإمارات الفضائية في كوكب المريخ لمعالجة الرواد الإماراتيين عن بعد بتقنية النانو”.

وقال مسؤولون في الوزارة لوكالة الأنباء الألمانية، الثلاثاء، إن العيادة “عبارة عن مجسم قد يكون نواة لعيادة الإمارات الفضائية، وكبسولة صحية مصغرة لتقديم العلاج لرائد الفضاء في حال إصابته بأعراض مرضية باستخدام تكنولوجيا النانو”.

وأضافوا “في حال إصابة رائد الفضاء بمرض، يتم توجيهه لدخول الكبسولة التي تتم مراقبتها والتحكم فيها من الأرض، وحسب الحالة المرضية يتم تحفيز وتوجيه النانو لمركز المرض بجسم رائد الفضاء قصد علاجه”.

وأفاد الدكتور محمد العلماء، وكيل وزارة الصحة، أن مشروع عيادة المريخ يأتي مواكبة لبرنامج الإمارات الوطني للفضاء، الذي يهدف لاستكشاف الكوكب الأحمر وبناء مستوطنات به، وجرى تصميم العيادة بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي.

وعرضت وزارة الصحة نموذجا للعيادة الثلاثاء، ضمن مشاركتها في معرض الصحة العربي المنعقد بدبي، بمشاركة عدد كبير من وزارات وهيئات الصحة في العالم.

وقال الدكتور يوسف السركال، وكيل وزارة الصحة لقطاع المستشفيات، إن عرض نموذج العيادة، يهدف إلى إطلاع الشركات المتخصصة في التقنيات الحديثة والمؤسسات الأكاديمية على خطط المستقبل، للبحث والدراسة في مجال الصحة بالفضاء.

ويشار إلى أن الإمارات أعلنت عن برنامج للوصول إلى المريخ، بإرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى الفضاء باسم “مسبار الأمل”، بقيادة فريق عمل إماراتي، في رحلة استكشافية علمية تصل إلى الكوكب الأحمر بحلول عام 2021. كما أعلنت خطة لمئة عام تهدف إلى بناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر بحلول 2117.

24