الإمارات تعزز علاقتها الاستراتيجية مع الصين

الشيخ محمد بن زايد يزور الصين على رأس وفد رفيع المستوى لتعزيز وتطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين.
الجمعة 2019/07/19
علاقات دبلوماسية قوية

أبوظبي - يبدأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الأسبوع القادم زيارة إلى الصين يبحث خلالها مع الرئيس الصيني شي جين بينغ وكبار القادة والمسؤولين الصينيين “تعزيز العلاقات وتطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين في مختلف المجالات والقطاعات، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” إنّ وفدا رفيعا يضم عددا من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، سيرافق الشيخ محمّد بن زايد في زيارته للصين.

وتخدم العلاقات المتنامية بشكل لافت بين الصين والإمارات الشراكات التي عملت الدولة الخليجية الصاعدة، طيلة السنوات الماضية على إقامتها مع الدول الأقوى اقتصاديا والأكثر تقدّما علميا وتكنولوجيا بما يلبي الطموحات الإماراتية ومن ضمنها جلب العلوم والتكنولوجيات الحديثة والنظم المتطوّرة في مختلف المجالات واستيعابها وتوطينها.

وعلى الجهة المقابلة اختارت الصين المعروفة بسياساتها المدروسة وتخطيطها الدقيق، عن وعي أن تكون شراكتها مع دولة الإمارات بما لها من خصائص كثيرة تتراوح بين الاستقرار السياسي والأمني والازدهار الاقتصادي والطموحات المستقبلية الكبيرة، المدخل الفعلي لبناء شراكة أعمّ تشمل سائر دول المنطقة ضمن مبادرة “الحزام والطريق”.

وسبق للشيخ محمّد بن زايد أن قام في ديسمبر 2015 بزيارة إلى الصين حيث تم التوصّل إلى توافق مهم حول سبل تطوير العلاقات الصينية الإماراتية. كما سبق للرئيس الصيني شي جين بينغ أن زار الإمارات قبل نحو عام في أول زيارة خارجية له منذ إعادة انتخابه رئيسا من قبل مجلس الشعب في مارس 2018.

وتظهر الأرقام تطورا كبيرا في علاقات التعاون بين الصين والإمارات حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والصين في 2017 أكثر من 53.3 مليار دولار بنمو وصل إلى 15 في المئة مقارنة مع 2016.

كما أنّ الإمارات هي ثاني أكبر شريك تجاري للصين في العالم، وهي أكبر شريك لها في المنطقة العربية حيث تستحوذ على 23 بالمئة من حجم التجارة العربية مع الصين، كذلك فإن نحو 60 بالمئة من التجارة الصينية يعاد تصديرها عبر موانئ الدولة إلى أكثر من 400 مدينة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما تبيّن الإحصائيات وجود أكثر من 4200 شركة صينية تمارس أعمالها في الإمارات ونحو 2500 علامة تجارية صينية مسجلة و356 وكالة تجارية صينية ويصل عدد المواطنين الصينيين العاملين في الإمارات إلى نحو 300 ألف مواطن بحسب إحصائيات 2017.

3