الإمارات تعسكر في أسبانيا استعدادا لتصفيات المونديال

يحط منتخب الإمارات الرحال الاثنين بأسبانيا، حيث ستكون انطلاقة المرحلة الأولى من معسكره التحضيري لمنافسات الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.
الاثنين 2016/07/11
تأهب شديد

أبوظبي - يغادر منتخب الإمارات الأول لكرة القدم الاثنين إلى أسبانيا، ليبدأ المرحلة الأولى من المعسكر الإعدادي لخوض الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا والتي تنطلق في شهر سبتمبر المقبل.

وقال مسؤولون في الاتحاد الإماراتي إن معسكر أسبانيا سيستمر حتى العاشر من أغسطس المقبل، وسيخوض المنتخب خلاله 5 تجارب ودية مع أندية أسبانية مختلفة.

وأوقعت القرعة التي سحبت في العاصمة الماليزية كوالالمبور في شهر أبريل الماضي منتخب الإمارات في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات أستراليا واليابان والسعودية والعراق وتايلاند، فيما ضمت المجموعة الأولى منتخبات إيران وكوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين وقطر وسوريا.

ويستهل المنتخب الإماراتي مشواره خارج أرضه بمواجهة مضيفه منتخب اليابان في الأول من سبتمبر، فيما يستقبل في الجولة الثانية والتي ستلعب يوم السادس من الشهر ذاته نظيره الأسترالي، ويخوض مباراتي الجولتين الثالثة والرابعة أمام ضيفه منتخب تايلاند يوم السادس من أكتوبر المقبل، والمنتخب السعودي بالرياض يوم الحادي عشر من الشهر ذاته، ثم يخوض مواجهته الخامسة في الإمارات أمام منتخب العراق يوم 15 نوفمبر المقبل.

وفي شهر مارس المقبل ستستضيف الإمارات منتخب اليابان ضمن الجولة السادسة، على أن يلعب منتخب الإمارات في الجولة السابعة يوم 28 من الشهر ذاته خارج أرضه أمام منتخب أستراليا.

وفي 13 يونيو المقبل سيحل منتخب الإمارات ضيفا على منتخب تايلاند في بانكوك ضمن الجولة الثامنة، على أن يعود ليخوض مواجهة الجولة التاسعة أمام المنتخب السعودي في الإمارات يوم 31 أغسطس من العام المقبل.

ويختتم منتخب الإمارات مشواره في التصفيات خارج أرضه حين يواجه منتخب العراق يوم الخامس من سبتمبر 2017. ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018، في حين يتنافس المنتخبان الحاصلان على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي لتحديد المنتخب المتأهل إلى الملحق العالمي لمواجهة ممثل الكونكاكاف.

الحارس وليد عبدالله يتمنى أن يحالف الأخضر الحظ في التأهل لنهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا عام 2018

وأنهى الاتحاد الإماراتي إجراء فحوص طبية للاعبي المنتخب الأول، للتأكد من سلامتهم، وحمايتهم من السكتات القلبية المفاجئة في الملاعب، قبل المرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

وقال مصطفى الهاشمي، رئيس لجنة الطب الرياضي في الاتحاد “إن الفحوص أجريت تحت إشراف اللجنة، طبقا لمعايير ومتطلبات الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، واستمرت لمدة ثلاثة أيام”.

وأضاف “بموجب هذه الفحوص سيصدر تقرير الجواز الطبي لكل لاعب، قبل المشاركة بمعسكر المنتخب المقبل، لضمان جاهزية اللاعبين صحيا وبدنيا، استعدادا للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم”.

وتابع “أصبحت الفحوص الطبية ضرورية، لمعرفة الحالة الصحية للاعب، والتأكد من لياقته وجاهزيته لممارسة مجهود بدني خلال المنافسات القادمة”.

وقال الهاشمي “اشتمل الفحص على التاريخ المرضي للاعب وأسرته وفحص الجهاز العضلي والحركي، وفحوص سريرية ومخبرية للتأكد من خلو اللاعب من أي مرض قد يمنعه من ممارسة كرة القدم”.

وأكمل “أجريت للاعبين فحوص للدم وكل أعضاء الجسم للتأكد من سلامة وظائف الأعضاء، والتأكد من عدم وجود أمراض باطنية كمرض السكري، وفحص كفاءة عضلة القلب، وفحوص الوقاية من السكتة القلبية الفجائية”.

من جانب آخر يتمنى حارس المنتخب السعودي الأول وليد عبدالله أن يحالف الأخضر الحظ في التأهل لنهائيات كأس العالم المقبلة والمقامة في روسيا عام 2018، وذلك بعد انتظام لاعبي المنتخب في المعسكر الإعدادي الذي يقيمه حاليا في النمسا.

وقال “غاب الأخضر عن المونديال على غير العادة لفترة طويلة، نأمل أن نوفق مع اللاعبين الحاليين في العودة لأهم مسابقة كروية”.

وشدد الحارس ذو الخبرة في صفوف الأخضر “المهمة صعبة ولكن اللاعبين قادرون على تجاوزها، يجب علينا التحضير بشكل مميز، والاستعداد للمباريات القوية التي تنتظرنا”.

وزاد “نمتلك الخبرة في مثل هذه الظروف بعد أن لعبنا في التصفيات الآسيوية سابقا، هذه المرة نأمل في تحقيق تطلعاتنا وتطلعات جماهير الأخضر، والحصول على بطاقة التأهل لروسيا”.

وأشار وليد عبدالله في حديث للصحافيين قبل المغادرة إلى النمسا “علينا تطبيق تعليمات المدرب مارفيك، والاستعداد بدنيا خلال المعسكر قبل خوض المعترك الصعب أمام المنتخبات القوية”، مبديا سعادته بعودته إلى تمثيل الأخضر.

22