الإمارات تعلن استعدادها للمشاركة بقوات برية ضمن التحالف في سوريا

الأحد 2016/02/07
أنور قرقاش: مستعدون لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الدولي

أبوظبي - قالت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأحد، إنها مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية في مؤتمر صحفي في أبوظبي موقفنا على الدوام هو أن أي حملة حقيقية ضد داعش (الدولة الإسلامية) يجب أن تشمل قوة برية.. نحن لا نتحدث عن آلاف الجنود."

وأضاف قرقاش أن وجود "قيادة أمريكية لهذه (القوة)" سيكون شرطا مسبقا للإمارات.

ويأتي الموقف الإماراتي بعد أيام من إعلان سعودي مماثل عن استعداد الرياض للمشاركة بقوات برية في سوريا لمحاربة داعش.

ورحبت واشنطن بالموقف السعودي، فيما قال وزير الدفاع الأمريكي إن المقترح السعودي سيطرح للنقاش خلال اجتماع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ببروكسل، في 11 فبراير الجاري.

وتأتي هذه المواقف حول التدخل البري في سوريا، بعد تزايد القصف الروسي في سوريا، وتحقيق الجيش السوري وحلفائه تقدما في ريف حلب الشمالي، فضلا عن تعثر مفاوضات جنيف التي علقت حتى 25 الجاري، وسط شكوك باستئنافها من جديد.

وكانت البحرين قد أعلنت، الجمعة، عن استعدادها لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بعد يوم من إعلان السعودية تعهدا مماثلا.

وقال سفير البحرين لدى بريطانيا الشيخ فواز بن محمد آل خليفة في بيان إن البحرين يمكن أن تساهم بقوات تعمل "بالتنسيق مع السعوديين" تحت مظلة ماوصفه بالتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

وقال السفير البحريني إن المبادرة السعودية في سوريا تهدف للتصدي للدولة الإسلامية و"لنظام الأسد الوحشي" في إشارة للرئيس السوري بشار الأسد الذي تناصبه السعودية العداء.

وأعلن الشيخ فواز أيضا أن مجلس التعاون الخليجي قرر إنشاء مركز عمليات بحري جديد تابع للمجلس في البحرين.

وأضاف أن إقامة قوة مشتركة لمجلس التعاون الخليجي يظهر بوضوح وبشكل لا يقبل التشكيك أن دول الخليج تحت قيادة السعودية عازمة على اتخاذ إجراء إيجابي في المحيط الإقليمي والدولي للتصدي للإرهاب والتطرف أيا كان مصدره.

1