الإمارات تقود الجهود العالمية لتطوير الخدمات الحكومية

الأربعاء 2014/02/12
قمة عالمية لتطوير الخدمات المقدمة لجميع سكان العالم

دبي – تصدرت الإمارات أمس الجهود العالمية لتطوير الخدمات الحكومية وزيادة الشفافية على مستوى العالم، باستضافتها للقمة الحكومية الثانية التي تسعى إلى الإستفادة من التجارات والابتكارات الجديدة في تطوير الخدمات الحكومية.

افتتحت في دبي أمس القمة الحكومية الدولية الثانية التي تهدف إلى مناقشة تطوير الخدمات الحكومية لتصبح أكثر كفاءة وفعالية في مختلف المجالات مثل التعليم والصحة والخدمات والنشاطات الاقتصادية.

ويشارك في القمة التي تستمر ثلاثة أيام ممثلو أكثر من 50 حكومة من أنحاء العالم وعدد كبير من أبرز الخبراء في مختلف المجالات، إضافة الى مشاركة واسعة من الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات العالمية

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء في الإمارات، في افتتاح القمة إنها “قمة للعقول الواعية المخلصة والساعية إلى خدمة البشرية وتحسين حياة الإنسان أينما كان.

وأضاف إن “القمة الحكومية هي نتاج وطني خالص، وهدية الإمارات لبقية حكومات العالم، وهي منتدى عالمي لتطوير علم الإدارة الحكومية بهدف خدمة البشرية.

وأشار حاكم دبي إلى “أن الإمارات كانت وما زالت تؤمن بأن تطوير عمل الحكومات والارتقاء بخدماتها، وخلق بيئة تمكّن الإنسان من استغلال طاقاته وتحقيق أحلامه، كل ذلك هو مصدر للاستقرار والرخاء والرفاه، والقمة الحكومية هي امتداد لهذا المبدأ الذي تؤمن به دولة الإمارات”.

دبي تستضيف القمة الأولى للأمن الغذائي العالمي
دبي – تنطلق في دبي في الأسبوع المقبل القمة الأولى للأمن الغذائي العالمي بمشاركة حوالي 300 من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وكبار قادة القطاع الغذائي من مختلف أرجاء العالم.

كما يقام بالتزامن معها معرض الخليج للأغذية “جلفود” الحدث التجاري السنوي الأكبر في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم والذي يمتد على مدى خمسة أيام في الفترة من 23 وحتى 27 من شهر فبراير الحالي في مركز دبي التجاري العالمي.

ودعا راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه إلى وضع استراتيجية محورية للأمن الغذائي وضمان تنفيذها بغية إتاحة أرضية خصبة تضمن استدامة النمو الاقتصادي. مشيرا إلى أن المنطقة تدخل حاليا حقبة جديدة من الازدهار عنوانها النمو السكاني الكبير.

وتسلط قمة الأمن الغذائي العالمي الضوء على الأمن والاستدامة والسلامة في قطاع الأغذية العالمية والتحديات التي تواجه هذا القطاع، الذي يمثل أولوية لدول العالم والمنطقة.

وتشير الأرقام التي إلى أن دول الخليج تستورد بين 80 إلى 90 بالمئة من حاجاتها من الأغذية.

وسيناقش المشاركون من المسؤولين وكبار صناع القرار في قطاعي الأغذية والزراعة تحديات الأمن الغذائي ويبحثون سبل إيجاد حلول مشتركة تضمن مستقبل غذاء أكثر أمنا واستدامة.

وستشمل المواضيع الرئيسية المطروحة أمام القمة الأمن الغذائي في العالم العربي والابتكار والاستثمار المسؤول في الزراعة وسوء التغذية والحد من النفايات.

وألقى كلاوس شواب مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي ورئيسه التنفيذي كلمة في افتتاح القمة، التي يشارك فيها أكثر

من 3500 شخصية لمناقشة إصلاحات القطاع العام والخدمات الحكومية في أنحاء العالم.

وقال محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء في الإمارات أهداف القمة الحكومية الدولية إن “الهدف من القمة الحكومية أولا هو الاطلاع والاستفادة من تجارب الآخرين… نحاول أن نفكر ماذا سيحصل في القطاعات الخدمية مستقبلا سواء القطاعات التعليمية والصحية والقطاعات الأخرى.

وأضاف أن القمة لديها محاور أساسية تستند أولا إلى إسعاد المتعاملين مع الخدمات الحكومية وتقديم أفضل الخدمات لهم… أيضا لدينا متحف لأفضل اختراعات المستقبل التي ستسعد الناس أو تسهل عليهم حياتهم.”

ويلتقي عدد كبير من قادة الدول والمسؤولين وصناع القرار والخبراء والرؤساء التنفيذيين ورواد الفكر والإبداع الحكومي في جلسات القمة الحكومية بدورتها الثانية.

وتشكل القمة الحكومية منصة لتبادل المعرفة والأفكار وأفضل الممارسات حول سبل الإبداع والريادة في الخدمات الحكومية التي تعتبر هدفا لحكومات المستقبل في سعيها لتحقيق السعادة للمتعاملين والوصول إلى منظومة متكاملة من التعاون والعمل المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص.

ودشن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هامش القمة الموقع الالكتروني “اهتمام” لاستقبال آراء وأفكار ومقترحات أفراد المجتمع الاماراتي من خلال دخولهم إلى الموقع الجديد والمساهمة بتطوير المجتمع ومختلف القطاعات الحكومية للوصول الى مستويات أعلى وأفضل للخدمات الحكومية وتبني المقترحات البناءة ذات الفائدة المرجوة.

وشارك في افتتاح القمة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأكد الشيخ منصور أن المواطن يأتي في المراتب الأولى والثانية والثالثة، لأنه

يمثل البلاد ومرآة تقدمها في الداخل والخارج، لذلك يجب أن يكون تأهيله وصقل مهاراته وتعزيز قدراته وكفاءاته العلمية والعملية. وقال إن اهتمام دولتنا بالخدمات الحكومية بإنشاء المجلس الوزاري للخدمات، كجهاز تنفيذي يتولى متابعة أداء الأجهزة الحكومية الاتحادية، في تنفيذ السياسة العامة للدولة.

وأضاف أنه يهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية، من خلال تطوير السياسات والقوانين ومتابعة تنفيذها، وتطوير مستويات الخدمات الحكومية والتخطيط الاستراتيجي وتحقيق الحوكمة الرشيدة، وكذلك نشر ثقافة الخدمة الحكومية المتميزة وتعزيز رضا المتعاملين، ومتابعة التنمية البشرية، إضافة إلى تحقيق الكفاءة الإجرائية، ومتابعة الأداء، والتنسيق الفاعل مع السلطات المحلية المسؤولة بالإمارات السبع.

11