الإمارات تنأى بالعلاقة مع بريطانيا عن التأثر بقضية هيدجز

الخارجية الإماراتية تؤكد مناقشة قضية المواطن البريطاني المدان بالتجسس والمحكوم عليه بالمؤبد بشكل متواصل مع المسؤولين البريطانيين خلال الأشهر الماضية.
الجمعة 2018/11/23
الإمارات تؤكد سلامة إجراءاتها في التعامل مع قضية هيدجز

أبوظبي - قلّلت دولة الإمارات من إمكانية تأثير قضية المواطن البريطاني المدان بالتجسس والمحكوم عليه بالسجن المؤبّد، على العلاقات مع المملكة المتحدة، مشيرة إلى إمكانية التوصل إلى حلّ ودي مع لندن بشأن القضية.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان، إنّ الدولة مصمّمة على حماية علاقتها الاستراتيجية مع حليف أساسي، في إشارة إلى بريطانيا.

وتابعت الوزارة في بيانها أن مسؤولين في البلدين ناقشوا القضيّة بشكل متواصل خلال الأشهر الماضية. وسبق لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن قالت إن حكومتها تواصلت مع السلطات الإماراتية بشأن قضية المواطن ماثيو هيدجز.

وكانت محكمة الاستئناف الاتحادية في أبوظبي قد أصدرت الأربعاء حكما بالسجن المؤبد على هيدجز بعد إدانته بتهمة “التخابر لمصلحة دولة أجنبية بما من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي”.

وورد في حيثيات القضية أنّ هيدجز قدم إلى الإمارات “تحت غطاء باحث أكاديمي، وثبت من التحقيقات تطابق اعترافاته مع المعلومات التي أسفر عنها فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة به”.

وعلّق وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت على إدانة مواطنه بالقول إنه يشعر “بالصدمة الشديدة وخيبة الأمل”.

واعتُبر تعليق هانت جزءا من التضامن الضروري المفروض على الحكومة البريطانية إبداؤه مع مواطنيها في مثل هذه القضايا لتجنّب النقد والاتهام بإهمال المواطنين.

وأكّدت السلطات الإماراتية سلامة الإجراءات المتّبعة في معاملة هيدجز سواء أثناء التحقيق معه أو أثناء محاكمته.

3