الإمارات تنظم أول سباق للسيارات الكهربائية في الخليج

الأربعاء 2014/01/15
شركة "طاقة".. رائدة هندسة السيارات الكهربائية في الخليج

أبوظبي ـ يستضيف مضمار سيارات منتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي خلال الفترة من 29 إلى 31 يناير أول سباق من نوعه للسيارات الهجينة – الكهربائية في منطقة الخليج بمشاركة أكثر من 120 طالبا وطالبة موزعين على 11 فريقا من المعهد البترولي في أبوظبي وجامعة الإمارات وجامعة أبوظبي ومعهد مصدر العلوم والتكنولوجيا وجامعة خليفة والكلية التقنية بنزوى في سلطنة عمان وكلية الدراسات التقنية في الكويت وجامعة قطر.

وقال مسؤولون إن هذا السباق يساهم في إعداد جيل جديد من المهندسين المهتمين بكفاءة الطاقة الذين يشكلون إضافة قيمة لأية شركة تقوم بتوظيفهم فالطلبة الذين يشاركون في هذا النوع من المسابقات يجدون فرص عمل متميزة لدى الشركات التي تضع كفاءة الطاقة في أولوياتها.. مشيرا إلى أن وكالة “ناسا” من الجهات التي قامت بتوفير فرص عمل للمشاركين في مسابقات سابقـة من هذا النـوع.

وأكدت رقية النعماني طالبة السنة الأخيرة في الهندسة الميكانيكية في المعهد البترولي بأبوظبي وهي مشاركة ضمن فريق من طالبات المعهد أن إقامة مثل هذا السباق في أبوظبي يعزز صورة الإمارات كواحدة من الدول المتطورة في العالم ويسلط الضوء على الجهود التي تبذلها للحصول على مصادر الطاقة البديلة.

وقالت: “نريد أن نثبت أن ابنة الإمارات قادرة على تحقيق التفوق في جميع المجالات والوقوف إلى جانب الرجــل فــي تحقيق نهضة البلاد وازدهــارها ” مشيــرة إلى أن المشاركــة في السبــاق فرصــة لتطبيــق ما تم تعلمه مـن معلومات نظريــة خلال فترة الدراسة إلى جانب متعة العمل ضمــن فريــق والاستفــادة من ترسيـخ روح التعـاون والعمـل الجماعـي.

وتتكون الفرق المشاركة من سائقين وفنيين يتنافسون جميعهم في سباق سيارات هجينة خفيفة الوزن تتسع لسائق واحد ومصممة وفـق أفضل معايير السلامة.

وتم تزويد الفرق بجميع المعدات اللازمة لتصميم وتطوير سيارات السباق لتكون أكثر سرعة وكفاءة في استخدام الطاقة حيث يحتاج كل فريق للتفكير بالطريقة الأفضل لتصميم المحرك من أجل زيادة مدى المسافة التي تقطعها السيارة.

17