الإمارات توجه أنظارها لفرص التجارة والاستثمار مع جنوب أفريقيا

تبحث الإمارات وجنوب أفريقيا فرص تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية من خلال إقامة مشاريع مشتركة في القطاعات الحيوية، وذلك خلال المباحثات التي يجريها وفد إماراتي رفيع في جنوب أفريقيا حاليا.
السبت 2015/06/13
جنوب أفريقيا تملك فرصا استثمارية كبيرة خاصة في قطاع المناجم والتعدين

كيب تاون (جنوب أفريقيا) – بدأ وفد اقتصادي وتجاري رفيع من الإمارات مباحثات في جنوب أفريقيا لبحث فرص الاستثمار وزيادة التبادل التجاري وتقوية الروابط بين مجتمع الأعمال في البلدين وإقامة مشاريع مشتركة في القطاعات الحيوية.

وأكد وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري، الذي يرأس الوفد، حرص الإمارات على توسيع التعاون الاقتصادي مع جنوب أفريقيا بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وأشار إلى وجود نحو 200 شركة من جنوب أفريقيا تعمل حاليا في الإمارات في قطاعات مختلفة، إلى جانب 10 وكالات تجارية و174 علامة تجارية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد، لكنه قال إن ذلك لا يعكس مستوى طموحاتنا ونتطلع إلى زيادة عددها.

وأضاف أن اجتماعات اللجان المشتركة ستركز على استكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في أحد أكبر البلدان الأفريقية، إضافة إلى الترويج للفرص الاستثمارية في الإمارات أمام مستثمري جنوب أفريقيا.

وقال إبراهيم باتل وزير التطوير والتنمية الاقتصادية في جنوب أفريقيا نسعى لإحداث نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية من خلال التعريف والترويج للفرص الاستثمارية في البلدين وتذليل التحديات والمعوقات التي تعترض طريقها.

سلطان المنصوري: الإمارات حريصة على توسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري مع جنوب أفريقيا

وشدد على أن الإمارات تشكل فرصة مهمة لتعزيز نمو اقتصاد جنوب أفريقيا وتطوير تجارتها، نظرا للموقع الاستراتيجي الحيوي لدولة الإمارات باعتبارها بوابة ليس فقط إلى دول آسيا ودول الخليج العربين وإنما إلى الدول الأوروبية أيضا.

وأكد أن القدرات اللوجستية الهائلة للإمارات وبنيتها التحتية الحديثة والمتكاملة جعلت منها بوابة تجارية مثالية على المستويين الإقليمي والعالمي. وأوضح باتل أن في بلاده وفي أفريقيا بشكل عام، العديد من الفرص الاستثمارية في مجالات الزراعة التي استقطبت استثمارات تقدر بنحو 500 مليار دولار، إضافة إلى فرص الاستثمار في البنية التحتية، التي تتطلب إنفاقا كبيرا.

وأشار المنصوري إلى ضرورة تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين والتي عقدت اجتماعها الأول في عام 2009، مؤكدا أهمية وضع إطار عمل وبرنامج واضح ومحدد لدور وأهداف اللجان الاقتصادية المشتركة.

وقال إن هناك آفاقا واسعة لزيادة التبادل التجاري بين البلدين، الذي يبلغ في الوقت الراهن نحو 2.6 مليار دولار سنويا.

وأكد المنصوري ضرورة الانتهاء من الإجراءات الخاصة بتوقيع اتفاقية الازدواج الضريبي بين البلدين والتي تعتبر في مراحلها الاخيرة حيث تم الانتهاء من مراجعتها ومناقشتها بين الجهات المعنية في كلا البلدين.

ودعا إلى توقيع مذكرة تفاهم بشأن حماية وضمان الاستثمارات بين دولة الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا.

وأشار باتل إلى إبرام اتفاقية منطقة التجارة الحرة هذا الأسبوع والتي تضم أكثر من نصف سكان قارة أفريقيا. وقال إن الإمارات يمكنها الاستفادة منها للنفاذ إلى الأسواق الأفريقية.

واستعرض الفرص الاستثمارية الواعدة في بلاده والتي تتمثل في قطاع المناجم والزراعة والصناعات الغذائية والطاقة التقليدية ومصادر الطاقة البديلة والنظيفة.

إليزابيث ديبو بيترز: أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية وإنعاش السياحة المتبادلة بمجال الطيران

وأوضح أن بلاده تنظر الى المستثمر الإماراتي باعتباره مستثمرا صادقا وطموحا وموضع ثقة، وذلك حسب التجارب والسمعة الطيبة التي تتمتع بها الشركات الإماراتية المستثمرة في الخارج. ودعا المنصوري حكومة جنوب أفريقيا إلى تنظيم المزيد من الحملات الترويجية والتسويقية لجذب مواطني الإمارات إليها والتعريف بالفرص الاستثمارية المتوفرة، وخاصة في قطاعات السياحة العلاجية والزراعة والصناعات الغذائية وانتاج وتصدير اللحوم الحلال.

وأكد حرص دولة الإمارات على تعزيز وتنمية علاقات التعاون في مجال الطيران المدني الأمر الذي يتيح فرصا متقدمة للارتقاء بالعلاقات الثنائة وخاصة التجارية والاستثمارية والسياحية وزيادة حجم التبادل التجاري.

وشدد على ضرورة فتح الأجواء بين الإمارات وجنوب أفريقيا لما لها من أثر على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين. وأشار إلى الدور الهام لقطاع الطيران المدني وصلته القوية بالاقتصاد، حيث أصبح الطيران المباشر من العناصر المشجعة لرجال الأعمال والمستثمرين للسفر واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة.

وتطرق المنصوري إلى البيئة الاستثمارية المشجعة في الإمارات وإلى القوانين والأنظمة المنظمة لهذا القطاع الاقتصادي والتجاري في الدولة.

وقال إن الإمارات تمتلك بنية تحتية حديثة ومتطورة ومميزة على المستويين الإقليمي والعالمي من شبكة طرق سريعة وموانئ عملاقة ومطارات ولديها منظومة تشريعية عصرية ناظمة للعمل الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وتتوفر فيها قرابة 36 منطقة حرة وصناعية متخصصة توفر حوافز ومميزات كبيرة للمستثمرين. وأشار إلى تصنيف الإمارات في المرتبة 13 عالميا والأولى في الشرق الأوسط بين الوجهات الواعدة للمستثمرين خلال الفترة من 2013 حتى 2015.

وأكدت إليزابيث ديبو بيترز وزيرة النقل في جنوب أفريقيا أهمية زيارة البعثة التجارية الإماراتية، لما لها من دور هام في تقريب وجهات النظر بين البلدين وخصوصا فيما يتعلق بمجال الطيران.

11