الإمارات حريصة على دعم الأردن

زيارة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد إلى عمّان تندرج في إطار التأكيد على وحدة الموقف من القضايا الراهنة.
الأربعاء 2018/03/14
علاقات تاريخية راسخة

عمان - بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الثلاثاء مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تعزيز العلاقات الثنائية، وسبل مواجهة التحديات الإقليمية، وفق ما أكده بيان للديوان الملكي الأردني تلقت “العرب” نسخة منه.

وشدد الملك عبدالله الثاني خلال اللقاء الذي تخللته مأدبة غداء على شرف الشيخ عبدالله بن زايد على “توطيد العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين الأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتوسيع آفاق التعاون بينهما في المجالات كافة”.

وأكد العاهل الأردني على ضرورة التنسيق العالي المستوى والتعاون بين البلدين في جهودهما لمعالجة الأزمات الإقليمية، وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، وبما يخدم القضايا العربية ومصالحهما المشتركة.

وهناك قناعة راسخة لدى القيادتين في الإمارات والأردن بضرورة توحيد المواقف خاصة وأن المنطقة مقبلة على تحديات كبرى.

واستطاعت العلاقات الأردنية الإماراتية الحفاظ على حالة من الاستقرار رغم الأجواء العاصفة التي تشهدها المنطقة والتي أثرت سلبا على العلاقات العربية العربية.

وتسعى قوى إقليمية على غرار تركيا وإيران للعب على وتر التوترات العربية للتغلغل وتحقيق مكاسب استراتيجية لتعزيز نفوذها بالمنطقة، وهذا ما يجعل من الضروري تكاتف الجهود للحيلولة دون تحقق مثل هذه المطامع.

وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت في خطوة مفاجئة إيقاف العمل باتّفاقية الشراكة لإقامة منطقة تجارة حرّة بين الأردن وتركيا، وفق ما جاء في البيان الرسمي الذي بثته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

ويرى مراقبون أن زيارة الشيخ عبدالله بن زايد في هذا التوقيت إلى عمان تنطوي على رسائل عدة من بينها التأكيد على وحدة الموقف من القضايا الراهنة، وأيضا رغبة الإمارات في دعم الأردن الذي يواجه وضعا اقتصاديا صعبا، باعتبار أن استقرار الأردن مهم جدا بالنسبة للأمن القومي الخليجي والعربي بشكل عام.

وقدر وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الدور الذي يقوم به الأردن بقيادة الملك لخدمة القضايا العربية والإسلامية، ومساعيه لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز التعاون مع الأردن في شتى الميادين، وبما يخدم مصالحهما المشتركة.

وشدد الشيخ عبدالله بن زايد على أهمية دور الأردن الاستراتيجي في المنطقة، وحرص دولة الإمارات على الوقوف إلى جانب المملكة لمساعدتها على تجاوز التحديات الاقتصادية، والمضي قدما في تنفيذ المشاريع التنموية والاقتصادية.

وكان وزير الخارجية الإماراتي قد التقى صباح الثلاثاء نظيره الأردني أيمن الصفدي.

ويرجح مراقبون أن تشهد الفترة المقبلة عودة قوية للتحالف الأردني الإماراتي السعودي المصري خاصة وأن المنطقة أمام محطة فارقة تستوجب وحدة الصف.

وتزامنت زيارة وزير الخارجية الإماراتي لعمان مع زيارة لرئيس الوزراء الأردني هاني الملقي إلى القاهرة حيث عقد الثلاثاء مباحثات مطولة مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي شدد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية لمواجهة التحديات الراهنة.

فيما أوضح الملقي، استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين بلاده ومصر، إزاء الملفات الإقليمية والدولية، وتوفير كافة سبل التعاون المشترك في مختلف المجالات بما يلبي المصالح المشتركة للبلدين.

2