الإمارات واجهة الترجمات العربية والعالمية

السبت 2014/08/16
الكتاب سبيل الشعوب للرقي الفكري والتخلص من هناتها

الشارقة - أعلنت إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب، أن صندوق منحة الترجمة التابع للمعرض قد أصدر 76 كتابا جديدا مترجما من وإلى لغات عالمية عدة، أبرزها العربية والأنكليزية والفرنسية والتركية، بفضل المنحة المالية التي قدمها الصندوق إلى 22 ناشرا من مختلف أنحاء العالم.

يهدف الصندوق الذي أطلق بناء على توجيهات الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال الدورة الثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، إلى تشجيع حركة الترجمة العربية والعالمية، من خلال تقديم منح مالية جزئية للناشرين لمساعدتهم على ترجمة أبرز إصداراتهم إلى لغات أخرى.

وقال أحمد بن ركاض العامري، مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب: “تمكن صندوق منحة معرض الشارقة الدولي للكتاب، للترجمة والحقوق، من تقديم الدعم المالي لترجمة 76 كتابا في مختلف المجالات، التزاما بتوجيهات الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في رفد الثقافة العربية والعالمية بالإصدارات المميزة التي تسهم في تعزيز نشر المعرفة، والتواصل الحضاري مع الآخر، وتدعم في الوقت نفسه الناشرين وتقدم للقارئ مجموعة من أفضل الإصدارات العالمية بلغته الأم".

ومن بينها 44 كتابا تمت ترجمتها من الأنكليزية إلى العربية، و8 كتب من العربية إلى الأنكليزية، و6 كتب من الفرنسية إلى العربية، و5 كتب من التركية إلى العربية، والبقية من وإلى لغات أخرى بينها البوسنية والمجرية والألمانية والرومانية.

تمكن صندوق منحة معرض الشارقة الدولي للكتاب، للترجمة والحقوق، من تقديم الدعم المالي لترجمة 76 كتابا

وأكد العامري أن الكتب المترجمة شملت أعمالا روائية حائزة على جوائز عالمية وأدبية رفيعة المستوى، سعيا من إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب إلى تحقيق المزيد من التقارب بين الحضارات الإنسانية، وإثراء حركة التبادل المعرفي والثقافي والأدبي بين دول العالم المختلفة.

وشملت قائمة الكتب الحاصلة على منحة الترجمة، رواية “غرفة أبي” لعبده وازن، وقد تمت ترجمتها إلى التركية، ورواية “الحرب الخاسرة”، للإسباني جوردي سولر، وترجمت إلى اللغة العربية، ورواية “دروز بلغراد” لربيع جابر وتمت ترجمتها إلى الرومانية، ورواية “الأهوال السبعة” للكاتب البوسني سليفدين آفديك، وقد ترجمت إلى التركية، وكتاب “اجعل الهواء نظيفا” لجين غرين، والمترجم من الأنكليزية إلى العربية، وكتاب “بداية اللانهاية” لديفيد دوتش، من الأنكليزية إلى العربية، وكتاب الأطفال الفرنسي “أبي وأمي وكتبنا وأنا” والذي تمت ترجمته إلى العربية.

يذكر أن صندوق منحة معرض الشارقة الدولي للكتاب للترجمة والحقوق أُنشىء فى عام 2011 احتفالاً بالذكرى الـثلاثين لانطلاقة معرض الشارقة الدولى للكتاب، ويهدف الصندوق المدعوم من حكومة الشارقة إلى تشجيع ترجمة الكتب من وإلى اللغة العربية لرفد الثقافة العربية والعالمية بالمعارف والعلوم التي تخص عالمنا الثقافي المعاصر بما يدعم الترجمة والتواصل الشبكي والبرامج التعليمية.

16