الإنسان الآلي يهدد الشباب بالبطالة

الاثنين 2014/08/11
بطالة مزمنة بسبب الإنسان الآلي في 2025

سان فرانسيسكو – أجرى مركز أبحاث الرأي العام الأميركي بيو مسحا شمل أكثر من ألفي خبير تكنولوجيا حول تأثير تزايد الاعتماد على تقنية الإنسان الآلي على حياتنا وبخاصة على توظيف العنصر البشري.

وقد حدد المسح أسبابا تدعو إلى التفاؤل وليس إلى الخوف من تنامي دور الإنسان الآلي. ويقول مؤيدو هذه التكنولوجيا إنها ستؤدي إلى تحرير البشر من الأعباء اليومية لكي يبتكروا أنواعا جديدة من العمل.

أما المعارضون فيقولون إن الموجة الجديدة من الإنسان الآلي المبتكر ستركز بصورة أكبر على الوظائف الرفيعة وهو ما سيجعل الكثير من العمالة عالية المهارة بدون عمل فلا تجد بديلا عن الوظائف منخفضة الأجور أو المعاناة من البطالة الدائمة.

وبشكل عام فإن أغلبية الخبراء يعتقدون أن الإنسان الآلي وأجهزة الذكاء الصناعي ستسيطر على مجالات مثل الرعاية الصحية والنقل والإمداد والتموين وخدمة العملاء وصيانة المنازل بحلول 2025.

في الوقت نفسه مازال الخبراء منقسمين حول طبيعة تأثير هذه التطورات على الاقتصاد وسوق العمل خلال العقد المقبل. حيث يرى أكثر من النصف أن التأثير سيكون إيجابيا عندما يعمل الإنسان الآلي مع البشر من أجل القيام بكل الوظائف الحالية وخلق وظائف جديدة.

24