الإنسان لا يتذكر ما يسمعه

الاثنين 2014/03/03
الإنسان يتذكر الأشياء التي يلمسها أو يراها أكثر من تلك التي يسمعها

واشنطن- ذكر باحثون أميركيون أن قدرة البشر على تذكر ما يسمعونه أقل بكثير من قدرتهم على تذكر الأشياء التي يرونها أو يلمسونها. وأجرى علماء من جامعة أيوا في الولايات المتحدة دراسة استمع خلالها طلاب جامعيون إلى أصوات وشاهدوا أشياء ولمسوا أخرى، وتبيّن أن الأشياء التي سمعوها كانت أقل ما تذكّروه.

وعلى الرغم من أن قدرة الطلاّب على التذكر تراجعت مع مرور الوقت على التجربة التي اختبروها، إلا أن الأشياء المتعلقة بحاسة السمع كانت أكثر ما تم نسيانه.

وقالت الباحثة أيمي بوريمبا: “كنا نعتقد أن الأجزاء المتعلّقة بالذاكرة من دماغنا متداخلة في ما بينها، غير أنّ اكتشافاتنا تشير إلى أن الدماغ يستعمل مسالك مختلفة لمعالجة المعلومات”.

وأشارت إلى أن أساتذة المدارس يجب أن يستفيدوا من هذه النتيجة لاستخدام المحفّزات البصرية أكثر في التعليم. وتعتبر الذاكرة واحدة من أهم القدرات الإدراكية أو ربما الأهم؛ حيث أنه من دون الذاكرة لن يكون هناك أي عمل عقلي أو وظيفة فكرية، وتعتبر عملية التذكر أهم جزء في السلوك العقلي أو الفكري.

وتحتاج إلى التكرار لكي تتمكن من حفظ ما تتلقاه من معلومات، وبإمكان تمارين الحفظ أن تكون فعالة ومحفزة عندما تكون مسلية ومثيرة للاهتمام، وإن استُعملت بطريقة سليمة ستمنح الطالب شعورا بالثقة بالنفس والإنجاز وتعزز عملية التعلّم.

ويتّفق الجميع على أن بعض المعلومات تحتاج فقط إلى الحفظ ليتم تعلّمها مثل: عنوان المنزل، الأبجدية، أسماء العواصم، النشيد الوطني، أرقام الهواتف.
21