الإنسان يقضي نصف عمره في النوم ومشاهدة التلفاز

الخميس 2014/01/09
نوعية النوم أهم من مدته وتوقيته

برلين - أثبتت دراسة ألمانية حديثة أن النشاط الأكبر الذي يقوم به الإنسان هو النوم تليه مشاهدة التلفاز.

ووفقا لفحوى الدراسة فإن الإنسان يقضي نصف عمره تقريبا في النوم ومشاهدة التلفاز. وقدرت الدراسة متوسط ما يقضيه الإنسان العادي نائما بأكثر من 24 عاما.

أما بالنسبة للمواطن الألماني المعروف بحبه للعمل، فإن متوسط ما يقضيه في آداء مهامه الوظيفية طوال حياته يقدر بثمانية أعوام. أما الأعمال الحياتية الأخرى، فقد تنوعت بين سنة وسبعة أشهر في ممارسة الرياضة و 16 شهرا في أعمال التنظيف وما يقرب من 16 شهرا في اللعب مع الأبناء.

ومن جهة أخرى أثبت العلماء في وقت سابق أن توقيت النوم الصحي ليس مهما بقدر أهمية عدد ساعات النوم العميقة، وهي الساعات الخمس الأولى من النوم، سواء قبل منتصف الليل أو بعده. واعتبر الباحثون مؤخرا أن مرحلة النوم العميق هي الأهم لنوم صحي وهادئ. ما يعني أن الساعات الخمس الأولى من النوم هي الأكثر أهمية. سواء كانت قبل منتصف الليل أو بعده.

إذ تكون مرحلة النوم العميق طويلة جدا في هذه الفترة وتتناوب مع مرحلة الأحلام التي يستعيد فيها الجسم والدماغ نشاطه ليقوم بمعالجة أحداث اليوم. وفي مرحلة النوم العميق تتوقف جميع وظائف الجسم عن عملها مما يساعد الدماغ والجسم على الاسترخاء.

أما عدد ساعات النوم المثالية، فيختلف من شخص إلى آخر، فالبعض يستعيد نشاطه بعد تسع ساعات من النوم بينما يكتفي آخرون بخمس ساعات، وبحسب الإحصائيات فإن عدد ساعات النوم المثالية هو سبع ساعات. وفي جميع الحالات فإن نوعية النوم أهم من مدته ومن توقيته قبل منتصف الليل أو بعده.

21