الإنكليزي لين باول وطبعة جديدة من كتاب "مصر في العصور الوسطى"

الأربعاء 2014/10/29
الكتاب حظي باهتمام كبير من الباحثين والمهتمين بالدراسات التاريخية

بيروت- عن “الدار المصرية اللبنانية”، وفي 752 صفحة من القطع المتوسط، صدر كتاب “تاريخ مصر في العصور الوسطى” للمستشرق الأنكليزي “ستانلي لين بول”، وترجمة أحمد سالم سالم، الكتاب يعتبر من أهم الكتب التي صدرت عن هذه الفترة التاريخية، ويدرك أهميته الباحث المتخصص في تاريخ مصر الإسلامية، كما يستمتع بقراءته القارئ المثقف، والقارئ العادي على السواء.

يُعدّ كتاب “لين بول” من المؤلفات القليلة التي تعالج تاريخ مصر الإسلامية، منذ الفتح العربي الإسلامي لمصر سنة 18- 20هـ/639 – 641م، وحتى دخول العثمانيين مصر سنة 922 هـ/ 1516م.

وقد صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب المهم في لندن سنة 1901، ليحظى بعد ذلك باهتمام كبير من الباحثين والمهتمين بالدراسات التاريخية، والذين استفادوا منه في دراساتهم عن هذه العصور، إذ أنه أول كتاب شامل يتناول تاريخ مصر في هذه الحقبة الطويلة، ألَّفه “لين بول” في فترة لم يكن قد نُشر فيها من مصادر مصر الإسلامية إلا النزر القليل، ولم تكن الدراسات الجزئية التي بدأت في الظهور منذ العقد الثالث للقرن العشرين قد وُجدت بعد، فاستعاض عن ذلك بالاطّلاع على النسخ الخطّية لعدد مهم من مصادر مصر الإسلامية، إضافة إلى تجارب الطبع الخاصة بكتاب “مدونة الكتابات العربية” (CIA) للمستشرق وعالم الكتابات التاريخية السويسري ماكس فان بِرشِم.

ورغم أن الكتاب قد صدر سنة 1901 كما ذكرنا سلفا، إلا أنه كما يقول الباحث أيمن فؤاد سيد في تقديمه للترجمة: «ما زال من أهم المؤلفات التي تناولت هذه الفترة، إلى جانب كتاب آخر للمستشرق الفرنسي جاستون فييت، أحد أهم العارفين بتاريخ وحضارة مصر الإسلامية.

ولا توجد إلى الآن أي كتابات عربية تعدل المادة التي قدمها هذان الكتابان لهذه الحقبة الطويلة من التاريخ المصري، الأمر الذي يجعل نقلهما إلى اللغة العربية يسد فراغا نوعيّا في المكتبة العربية، خاصة أن تاريخ مصر خلال هذه الحقبة الطويلة كان قد شغل اهتمام المستشرقين خلال القرن التاسع عشر، وبشكل خاصّ بعد صدور كتاب “وصف مصر” الذي وضعه العلماء المصاحبون للحملة الفرنسية وخصّصوا فيه جزءا عن الدولة الحديثة».

و”ستانلي لين بول” (1845 /1931)، هو مستشرق أنكليزي من مواليد لندن. تلقّى تعليمه في جامعة أُكسفُورد، ثم في جامعة دِبلِن، وعمل باحثا في التاريخ والآثار الإسلامية، وقد أرسلته الحكومة البريطانية في بعثات علمية لدراسة الآثار وكتابة تقارير تفصيلية عنها، فقام برحلة علمية إلى مصر سنة 1883، وعمل بين عامي 1895 و1897 في دراسة آثار القاهرة الإسلامية تحت إشراف الحكومة المصرية

من مؤلفات “لين بول” نذكر “فن العرب في مصر” (لندن 1886) و”معجم الأسرات الحاكمة الإسلامية” (لندن 1892) و”صلاح الدين وسقوط مملكة بيت المقدس” (لندن 1898) و”تاريخ مصر في العصور الوسطى” (لندن 1901) و”سيرة القاهرة” (لندن 1902).

14