الائتلاف السوري يبحث تعديل بنود رئاسته مع الحديث عن مرشح

الاثنين 2014/06/30
الاجتماع سيدرس الوضع السوري في الداخل والخارج عسكريا وسياسيا

اسطنبول - أعلن مصدر سياسي في الائتلاف الوطني السوري أن “اجتماعات الهيئة السياسية ستعقد في اسطنبول يومي الثاني والثالث من يوليو المقبل، تعقبها مباشرة اجتماعات الهيئة العامة على مدى ثلاثة أيام".

وقال المصدر إن أبرز ما يتضمنه جدول أعمال الاجتماع للهيئة السياسية هو تعديل بنود تولّي الرئاسة التي مدتها الآن ستة أشهر قابلة للتجديد مرّة واحدة، ولذلك يقترح البعض أن تكون الفترة لسنة واحدة متواصلة فقط.

وأضاف أن “جدول الأعمال مزدحم أيضا بكل المستجدات المرتبطة بالوضع السوري في الداخل والخارج عسكريا وسياسيا، وكذلك البحث في إمكانية توسيع دور المرأة ومشاركتها العددية والنوعية في الائتلاف والحياة العامة".

وأوضح المصدر، مُفضلا عدم الكشف عن هويته، أن “أبرز المرشحين لخلافة الرئيس الحالي أحمد الجربا هو موفق نيربية، وهو من مدينة حمص ومعارض ليبرالي مدني ضدّ نظام الأسد منذ نحو أربعة عقود هو وعائلته ومعتقل سياسي سابق".

كما أشار إلى أنّ نيربية “يملك شبكة علاقات محلية ذات مصداقية، ويتمتع بعلاقات سياسية إقليمية ودولية معروفة، وهو ممثل الائتلاف لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا في بروكسل".

وعن الشخصية التي ستنافس موفق نيربية على رئاسة الائتلاف، ذكر المصدر أنّه “البعثي المنشق رياض حجاب الذي يُحسب على قطر سياسيا وماليا ويقيم في الدوحة، وهو مقرّب من تيارات إسلامية أبرزها جماعة الإخوان، فضلا عن أنه لم تسجل له إنجازات سياسية بارزة منذ انشقاقه عن نظام الأسد لكنه أرفع مسؤول سياسي انشق عن النظام في دمشق وهو من مدينة دير الزور".

أبرز المرشحين لخلافة أحمد الجربا هو موفق نيربية، وهو معارض ليبرالي مدني

وتأتي اجتماعات الهيئة العامة مكملة لاجتماعات الهيئة السياسية كي تقرّ وتعتمد بالتصويت ما تقرّره الهيئة السياسية.

وأوضح المصدر أن “أحد أبرز بنود الاجتماعات هذا الأسبوع ستكون أيضا العلاقة الشائكة بين الحكومة السورية المؤقتة التي يرأسها أحمد طعمة وبين الائتلاف والقيادات العسكرية، لا سيما في الأيام الأخيرة حيث قرر طعمة إقالة العميد عبدالإله البشير، رئيس هيئة الأركان، ثم كسر رئيس الائتلاف هذا القرار واعتبره لاغيا، وهو ما خلق بلبلة في الرأي العام لا سيما السوري منه في الداخل والخارج حيث صدر القرار والقرار المعاكس له خلال يوم واحد”.

4