الائتلاف السوري يسقط عضوية وليد العمري

الأحد 2015/06/14
خالد خوجة يتهم العمري بتجاوز القواعد الأساسية لاجتماعات الهيئة العامة

اسطنبول- أعلن الائتلاف السوري الوطني المعارض فصل العضو وليد العمري بسبب "تجاوز قواعد النظام الداخلي".

وأكد أعضاء في الائتلاف الأحد أن "العمري اعتدى بالضرب على خالد خوجة رئيس الائتلاف خلال اجتماع الهيئة العامة في اسطنبول مساء السبت".

وقال الائتلاف في بيان "يؤكد الائتلاف الوطني السوري وبعد التصويت بالأغلبية على إسقاط عضوية وليد العمري، وذلك بسبب تجاوز القواعد الأساسية لاجتماعات الهيئة العامة بما يخالف القانون الداخلي للائتلاف ويتعدى على احترام القواعد والقوانين الديمقراطية الناظمة لعمل مؤسسة الائتلاف، وبشكل لا يليق بتمثيل الثورة السورية".

وأوضح عضو في الائتلاف أن "العمري تصرف بشكل فظ وفيه الكثير من قلة الكياسة مع الخوجة الذي اضطر للرد بشكل جاف معه لكن بعد طول صبر على سلوك العمري غير اللائق مع الخوجة، إلا أن العمري فاجأ رئيس الائتلاف بلكمة أدهشت جميع الحضور في تصرف وسلوك بعيدا عن الأدبيات والمنطق والوعي".

وقد انطلقت أمس السبت باكورة اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري في دورتها الـ23، يأتي على رأس جدول أعمال الاجتماعات عرض المستجدات السياسية ومنها نتائج اللقاء مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا.

ومن المقرر أن يبحث الاجتماع إعادة هيكلة الائتلاف والإدارة المدنية في المناطق المحررة والحوكمة المؤقتة، والتطورات الميدانية والعسكرية والأمور المتعلقة بها.

وكان نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري هشام مروة قد جدد التزام الائتلاف بمبادئ وتطلعات الثورة السورية، وأكد على أولوية الحل السياسي الذي يضمن تحقيق تلك التطلعات وعلى رأسها رحيل الأسد وكافة مرتكبي جرائم الحرب عن السلطة.

وشدد مروة على احترام الائتلاف لمنطلقات الثورة وأهدافها المتمثلة في الانتقال إلى سورية دولة مدنية ديمقراطية تعددية، تقوم على مبدأ المواطنة وتعترف بمكونات المجتمع السوري وحقوقها المتساوية، وتحترم مبادئ حقوق الإنسان وسائر المواثيق والعهود الدولية.

1