الائتلاف السوري يقاطع مشاورات جنيف

الأربعاء 2015/05/13
الأزمة السورية تراوح مكانها

أنقرة - حسم الائتلاف السوري المعارض موقفه بعدم المشاركة في مشاورات جنيف، وتكليف رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح بلقاء المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، في مدينة جنيف، ليسلمه رسالة تتضمن توضيحا لتطبيق بيان جنيف.

وفي بيان صادر عن المكتب الإعلامي للائتلاف، أمس الثلاثاء، فإن “الرسالة المزمع تسلميها تتضمن ووثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية، كخارطة طريق للحل السياسي في سوريا، والوثيقة الموقعة بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف”.

وتضاربت، الإثنين، تصريحات قيادات الائتلاف حول المشاركة في المشاورات، ففيما أكد رئيس الائتلاف خالد خوجا مشاركتهم، نفى نائبه الأمر.

وصرح المبعوث الأممي الأسبوع الماضي، بأن مشاورات جنيف تضم 40 طرفا من كيانات المعارضة السورية السياسية والعسكرية، وممثلين عن المجتمع المدني والمرأة السورية، ورجال دين، وممثلين عن العشائر، وعن مختلف أطياف الشعب السوري.

كما تضم المشاورات وفد النظام، و20 لاعبا دوليا، بينهم منظمات ودول أعضاء في الأمم المتحدة ودول جوار سوريا.

4