الابيض الإماراتي يقص شريط دورة الرياض الدولية

الخميس 2013/09/05
تحضيرات مكثفة للمحافل الكروية الكبرى

الرياض - تقص منتخبات الإمارات وترينيداد وتوباغو شريط مباريات البطولة في مواجهة بين بطل الخليج وأحد ممثلي الكرة الآسيوية ومنتخب من أميركا الشمالية هي الأولى بينهما حتى الآن. وتمثل المشاركة للمنتخب الإماراتي بمثابة الإعداد لما تبقى له من مباريات في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا حيث يتصدر حاليا مجموعته الخامسة برصيد 6 نقاط ويتطلع إلى حجز مقعده مبكرا في النهائيات.

ويسعى مدرب الأبيض الإماراتي مهدي علي في هذه البطولة إلى الوقوف على مستويات اللاعبين وجاهزيتهم الفنية والبدنية إلى جانب إتاحة الفرصة لبعض العناصر الجديدة أو التي لا تتسنى لها فرصة المشاركة بصفة أساسية. ويبرز في المنتخب نخبة من اللاعبين المميزين أمثال علي خصيف وعمر عبدالرحمن وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل ومحمد الشحي وعامر عبدالرحمن وسعيد الكثيري.

ومن المتوقع أن يدفع مهدي علي مدرب الإمارات بلاعبيه الأساسيين من عيّنة أفضل لاعب خليجي عمر عبدالرحمن (عموري) وثنائي الهجوم أحمد خليل وعلي مبخوت على أمل الوصول إلى النهائي.

وفي المباراة الثانية، يسعى الأخضر إلى الاستعداد أيضا للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا، وقد استدعى المدرب الأسباني كارل لوبير 28 لاعبا حيث سيعمل على رفع درجة الانسجام فيما بينهم والوقوف على جاهزيتهم قبل مواجهة منتخب العراق في 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل. يبرز في المنتخب السعودي أسامة هوساوي وسعود كريري ويحيى الشهري وتيسير الجاسم ونواف العابد ونايف هزازي.

ومن المتوقع أن يدفع مدرب السعودية بالحارس وليد عبدالله وأمامه رباعي الدفاع أسامة هوساوي وكامل الموسى وياسر الشهراني ومنصور الحربي ويلعب في الوسط الخماسي سعود كريري وأحمد عطيف وتيسير الجاسم ويحيى الشهري ونواف العابد على أن يقود المتألق نايف هزازي خط الهجوم. وستخوض السعودية اختبارا صعبا أمام العراق في الجولة المقبلة من التصفيات الآسيوية الشهر المقبل وإذ يحتاج الفريق للوصول إلى قمة الجاهزية من خلال هذه الدورة الودية.

في المقابل أن منتخب نيوزيلندا فقد اجتاز تصفيات أوقيانيا المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل وينتظر صاحب المركز الرابع في تصفيات أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي لتحديد الفريق المتأهل للنهائيات. وكان منتخب نيوزيلندا تفوق على البحرين في ملحق آسيا-أوقيانيا المؤهل إلى مونديال جنوب أفريقيا 2010. ويلتقي الفائزان في النهائي والخاسران في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع الإثنين المقبل.

يدير المباريات حكام من البحرين والسعودية هم جميل جمعة وعبدالشهيد عبدالأمير ونواف شاهين ومحمد جعفر (البحرين)، فهد المرداسي وفهد العريني وعبدالعزيز الأسمري وفهد العمري وناصر مظفر وعبدالله الشلوي (السعودية).

تلوح في الأفق قمة خليجية بين السعودية والإمارات في نهائي بطولة رباعية ودية لكرة القدم في الرياض لكن بشرط أن يفوز المنتخبان العربيان على نيوزيلندا وترينيداد وتوباغو في اليوم الافتتاحي للمسابقة. وتستضيف السعودية دورة ودية على ملعب الملك فهد الدولي حيث يلعب الفائزان معا في المباراة النهائية يوم الإثنين المقبل بينما يلتقي الخاسران لتحديد صاحب المركز الثالث. وتبددت آمال السعودية والامارات وكذلك ترينيداد وتوباغو في الظهور في نهائيات كأس العالم 2014 بينما ستلعب نيوزيلندا مع صاحب المركز الرابع في تصفيات دول أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) على بطاقة الظهور في البرازيل العام المقبل.

22