الاتحاد الآسيوي يطلق بطولة جديدة

السبت 2016/09/10
رفع فرص المنافسة على المستوى الدولي

كوالالمبور - قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إطلاق بطولة كأس التضامن، وستستضيف ماليزيا نسختها الأولى من 2 إلى 15 نوفمبر المقبل.

وأوضح الاتحاد الآسيوي أن البطولة الجديدة تضم مجموعة من المنتخبات النامية في قارة آسيا، حيث تمنحها الفرصة من أجل خوض مباريات دولية تنافسية بعد خروجها من المنافسة في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا وتصفيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وأشار إلى أنه سيتم في كأس التضامن الآسيوي التركيز على التطوير من خلال رفع فرص المنافسة على المستوى الدولي، وتوفير فرص التطوير والتدريب، من خلال تطوير المدربين والحكام والتحليل الفني. ويعكس شعار البطولة القيم الأساسية لها، وهي الوحدة والقوة والروح الجماعية والتضامن والطاقة.

وتشارك في منافسات هذه البطولة المنتخبات التي خرجت من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، وهي بروناي وماكاو ومنغوليا ونيبال وباكستان وسريلانكا، وستنضم إليها 3 منتخبات أخرى بعد نهاية الدور الثاني من ملحق تصفيات كأس آسيا.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم “كأس التضامن الآسيوي تعتبر مبادرة مثيرة من أجل تطوير المنتخبات الوطنية في قارة آسيا، والاتحاد الآسيوي متلهف لإطلاق هذه البطولة الجديدة، حيث أننا نتطلع لتحقيق أحد الأهداف المهمة، وهذا ما جعل المنتخبات الآسيوية أقوى على المستوى العالمي”.

وتابع “ستمنح بطولة كأس التضامن الآسيوي الفرصة للمنتخبات الوطنية من أجل خوض مباريات دولية تنافسية خلال فترة خالية من المنافسات ضمن مسابقات الاتحادين الدولي والآسيوي”.

ومن ناحية أخرى أعلن الاتحاد الأسيوي لكرة القدم اختيار الأردن لاستضافة نهائيات كأس آسيا للسيدات 2018، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

22