الاتحاد الأسترالي متخوف من اقتراب تدخل الفيفا

الأربعاء 2017/11/01
الاتحاد الدولي يعتزم إدارة اللعبة في البلاد

ملبورن- قرر الاتحاد الأسترالي لكرة القدم تأجيل اجتماع عاجل لجمعيته العمومية كان يأمل أن ينهي النزاع على السلطة بين الأندية والمسؤولين والتصدّي لخطر تولّي الاتحاد الدولي (الفيفا) إدارة اللعبة في البلاد. ودعا ستيفن لوي رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم إلى الاجتماع العاجل الأربعاء على أمل إقرار النموذج الذي يفضله الاتحاد لتشكيل الجمعية العمومية التي تنتخب أعضاء مجلسه التنفيذي رغم معارضة قوية من ملاك أندية دوري المحترفين الأسترالي واللاعبين.

لكن الاتحاد الأسترالي قال في بيان إنه وافق على تأجيل الاجتماع إلى الـ27 من نوفمبر بعد طلبات من أعضاء مجلس الإدارة “للسماح بالمزيد من التشاور بين جميع أصحاب المصالح”. وسيعقد الاجتماع الآن قبل ثلاثة أيام فقط من الموعد النهائي الذي حدده الفيفا لوضع نظام ديمقراطي أشمل لانتخاب أعضاء المجلس التنفيذي. وإذا لم يتم التوصل لحل بحلول الـ30 من نوفمبر قال الاتحاد الدولي إنه سيعين لجنة لتولي شؤون اللعبة في أستراليا.

وحاول وفد مشترك من الفيفا والاتحاد الآسيوي لكرة القدم إنهاء الجمود في أغسطس الماضي في محادثات جرت بأستراليا لكنه فشل في التوسط في اتفاق بين الجانبين.

ويتركز النزاع على عضوية الجمعية العمومية التي تضم ممثلين عن الولايات الأسترالية التسع لكن يوجد حاليا ممثل واحد فقط لكل الأندية العشرة المنافسة في دوري المحترفين ولا يوجد ممثل عن اللاعبين.

وترغب الأندية، التي تقول إنها تدر 80 بالمئة من دخل كرة القدم في أستراليا، في الحصول على خمسة مقاعد على الأقل لكن الاتحاد الأسترالي عرض أربعة فقط بجانب مقعد واحد لاتحاد اللاعبين وآخر لتمثيل كرة القدم النسائية في جمعية عمومية موسعة تضم 15 عضوا. ويأتي تأجيل الاجتماع بعد أن ذكرت تقارير صحافية الثلاثاء أن اتحاد كرة القدم في ولاية فيكتوريا رفض النموذج المقترح من الاتحاد الأسترالي وطلب من مجلس الإدارة إلغاء الاجتماع.

22